“الخارجية” تتابع حالة إنسانية لمهندس أردني في الرياض

هلا أخبار – يوسف الشبول – قال مدير العمليات في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين هيثم أبو الفول إن السفارة الأردنية في الرياض وفور علمها مؤخرا عن حالة إنسانية لمهندس أردني في الرياض تقوم بعمليات المتابعة.

وأوضح في حديث لهلا أخبار، السبت، أن السفارة أوفدت موظفيها إلى حديقة عامة يبيت فيها المهندس الأردني، وحاولت الحديث معه لأكثر من مرة ولكنه كان يرفض الحديث.

وأشار إلى التواصل مع شقيقه المقيم خارج الأردن، لافتا إلى أن معلومات السفارة أكدت أنه لا يوجد له أهل في السعودية.

كما تواصلت السفارة مع السلطات المختصة السعودية والتي أجرت تقييما نفسيا له، مؤكدا أبو الفول استمرار المتابعة مع السلطات السعودية المختصة بخصوص موضوعه لتقديم كل الدعم والإسناد له.

من جهته، تواصل نقيب المهندسين أحمد سمارة الزعبي مع رئيس لجنة الرياض في النقابة ووزارة الخارجية لمتابعة الحالة الإنسانية لمهندس أردني في الرياض، تم تداول قصته في وسائل التواصل الاجتماعي.

وبحسب بيان للنقابة، السبت، قال سمارة إنه ووفقا للمعلومات التي وصلت النقابة فإن المهندس يعاني من حالة صعبة، وإنه يبيت منذ نحو ثلاثة أشهر في حديقة عامة ويرفض التجاوب مع أية محاولة لمساعدته من زملائه أو أي أحد، وإنه في الوقت نفسه يرفض العودة إلى الأردن.

وأضاف سمارة أن وزارة الخارجية أبلغته بأنها تتابع حالة المهندس مع عائلته والسلطات السعودية من خلال السفارة الأردنية في الرياض.

ودعا المهندسين الأردنيين في الرياض إلى بذل كل ما بوسعهم لإقناع المهندس بالعودة إلى الأردن أو مغادرة الحديقة وتأمين مكان مناسب له.

وبين أن الجالية الأردنية في الرياض والأشقاء السعوديين حاولوا مرارا لتقديم المساعدة للمهندس والذي لا يزال يرفض الاستجابة لتلك المحاولات رغم الظروف الجوية الصعبة في العاصمة الرياض.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق