بعد دقائق على بدئها.. أولى الجلسات الرقابية تفقد نصابها

هلا أخبار – بتول حبيبه – فقدت أولى الجلسات الرقابية لمجلس النواب في دورته العادية نصابها القانوني، بعد أقل من 15 دقيقة على بدئها، إثر مغادرة عدد كبير من النواب للجلسة.

وانسحب عدد كبير من النواب من الجلسة، احتجاجا على عدم عقد جلسة المناقشة العامة، اليوم، حول إعلان النوايا الذي وقعته الحكومة مع إسرائيل والإمارات.

وقرر رئيس مجلس النواب المحامي عبدالكريم الدغمي رفع الجلسة لمدة نصف ساعة، بقوله “نرفع الجلسة لمدة نصف ساعة إثر فقدان النصاب، وإن لم تريدوا ذلك فأنتم أحرار”.

وكان مجلس النواب قد صوت بالموافقة على عقد جلسة مناقشة عامة حول إعلان النوايا الذي وقع بين الأردن وإسرائيل والإمارات، إلا أن الدغمي قرر تحديد موعدها لاحقا.

واحتج النواب على عدم عقد جلسة المناقشة العامة اليوم، حيث كانت مداخلة النائب صالح العرموطي الشرارة لحدوث جلبة تحت القبة.

وطالب العرموطي بخروج وزير المياه والري الذي وقع إعلان النوايا مع إسرائيل من تحت القبة، بقوله “إما يغادر القاعة أو أنا سأغادر”، وإثر عدم استجابة رئيس المجلس للمطلب، غادر العرموطي ولحق به فوج من النواب.

واتهم نواب الدغمي بأنه خالف نص النظام الداخلي للمجلس بعدم عقد جلسة المناقشة اليوم، إلا أنه دفع بالاتهامات بعيدا، وقال “تم التصويت على مناقشة الموضوع (إعلان النوايا) لكن سيتم ذلك في جلسة أخرى”.

النائب خير أبو صعيليك قال لرئيس المجلس “أنت تقيدت بالنظام الداخلي حرفيا وتشكر على ذلك، لكن رغبة الزملاء تتطلب مناقشة المذكرة اليوم والمجلس سيد نفسه وأقترح الشروع بمناقشة المذكرة اليوم”.

ورد الدغمي “أنا لا أتجاوز جدول الأعمال، وهنالك نواب لديهم أسئلة نيابية يريدون مناقشتها، وسنعين جلسة خلال المدة النظامية -14 يوما- لمناقشة الموضوع”، وذلك في إشارة إلى أن المجلس أدرج على جدول أعماله اليوم إجابات الحكومة على 15 سؤالا نيابيا.

وكان 76 نائبا قد تقدموا بطلب عقد جلسة مناقشة عامة حول إعلان النوايا الذي وقعته الحكومة مع إسرائيل والإمارات بتاريخ 2/12/2021.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق