“السياحة النيابية” تؤكد أهمية عقد مؤتمر دولي للسياحة في الأردن

هلا أخبار – أكد أعضاء لجنة السياحة والآثار والخدمات العامة النيابية، إلى أهمية عقد مؤتمر دولي للسياحة في الأردن، بمشاركة سفراء الدول المعتمدة لدى المملكة.

ودعوا خلال اجتماع للجنة عقد اليوم الأربعاء تم فيه بحث آلية عمل اللجنة والخطط المُستقبلية لعملها، إلى العمل على عقد لقاء مع المعنيين في وزارة النقل لبحث سبب التأخر في إنشاء الصندوق الوطني لدعم نقل الركاب، والذي تم إقراره بقانون نقل الركاب لسنة 2017.

وأكد أعضاء اللجنة النواب: سالم العمري وعائشة الحسنات وعبير الجبور ونواش القوقزة ونصار الحيصة ومحمود الفرجات، أهمية مناقشة الاستراتيجيات والسياسات الخاصة بقطاعي النقل والسياحة، والوقوف على التحديات والصعوبات التي تواجههما، والعمل على عقد لقاءات مع المعنيين للوصول إلى نتائج تُرضي كل الأطراف.

من جانبه أكد رئيس لجنة السياحة والآثار والخدمات العامة النيابية، ماجد الرواشدة، أهمية النهوض بالواقع السياحي في الأردن، باعتباره رافدًا أساسيًا للاقتصاد الوطني.

وأضاف أن “السياحة النيابية” ستواصل ما قامت به خلال الدورة غير العادية الماضية، مشيرًا إلى أننا اليوم أمام عمل كبير وشاق، يحتاج إلى جهود كبيرة، خصوصًا وأن قطاعي السياحة والنقل يشهدان ظروفًا استثنائية نتيجة جائحة فيروس كورونا المُستجد.

وأكد الرواشدة أن اللجنة ستتابع التوصيات التي قدمتها للحكومة مسبقًا، والتي تهدف إلى وضع حلول للواقع والتحديات الذي يعيشه قطاع السياحة والمنشآت السياحية والخدماتية في الأردن، وبما يتواءم مع الرؤى الملكية السامية الداعية إلى ضرورة دعم القطاع والنهوض به من جديد، كونه يُمثل رافدًا أساسيًا للاقتصاد الوطني.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق