تقرير أممي: 2021 من بين أكثر الأعوام دفئًا

هلا أخبار – حذرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، الأحد، من تركيزات قياسية لغازات الاحتباس الحراري دفعت الكوكب إلى منطقة مجهولة، مع تداعيات محتملة على الأجيال الحالية والمقبلة.

وبحسب الموقع الرسمي للأمم المتحدة، فإن ذلك وفقا لتقرير منظمة الرصد العالمي المؤقت عن حالة المناخ العالمي لعام 2021، استنادا إلى بيانات الأشهر التسعة الأولى من العام.

وأوضح التقرير الذي صدر مع بدء مفاوضي سياسة المناخ عملهم في مؤتمر الأطراف السادس والعشرين، أن حدث “النينيا” المؤقت للتبريد الذي حدث في وقت مبكر من العام، يعني التوقع بأن يكون 2021 من بين أكثر الأعوام دفئا على الإطلاق.

كما أشار إلى تسارع ارتفاع مستوى سطح البحر العالمي منذ عام 2013 إلى مستوى جديد، مع استمرار ارتفاع درجة حرارة المحيطات وتحمض المحيطات.

وفي تعليقه على التقرير، قال الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش: “إن التقرير يجمع أحدث الأدلة العلمية التي تبين أن الكوكب يتغير من ذوبان الأنهار الجليدية إلى الظواهر الجوية القاسية، لافتاً إلى أن مؤتمر الأطراف يجب أن يكون نقطة تحول بالنسبة للناس والكوكب.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق