“الأشغال”: الانتهاء من حديقة الرصيفة البيئية منتصف العام المقبل

هلا أخبار – تفقد وزير الاشغال العامة والاسكان يحيى الكسبي، السبت، سير العمل بمشروع الحديقة البيئية ضمن مشروع اعادة تاهيل تلال الفوسفات في لواء الرصيفة.

وقال الكسبي خلال الجولة التفقدية إن مشروع الحديقة البيئية يأتي حرصا من الحكومة لترجمة التوجيهات الملكية السامية على ارض الواقع بما يتعلق بالحفاظ على البيئة ومواجهت التغيير المناخي الذي يعتبر من ابرز تحديات العصر والذي يتطلب مواجهته تضافر الجهود كافة، مؤكدا أن وزارة الاشغال وبالتعاون مع شركائها تدعم انشاء المشاريع البيئية.

وبين أن الاعمال في المشروع تهدف لانشاء منطقة بيئية صحية وحيوية مستدامة لتكون متنفس طبيعي وملجأ لساكني المنطقة.

واستمع وزير الاشغال من المعنيين إلى إيجاز مفصل حول سير الاعمال في المشروع، حيث تقام الحديقة على قطعة ارض مساحتها (74.5) دونم وتشمل كافة المتطلبات والاحتياجات اللازم توفيرها كمتنزه وجلسات خارجية ونوافير مياه ومناطق لالعاب الاطفال بالاضافة الى ملاعب رياضية عدد (3) ومسرح خارجي وممرات مختلفة لهواة المشي او الهرولة ومحاطة بالمناطق الخضراء والاحواض الزراعية، كما تم استخدام نباتات وأشجارالندرة المائية التي تتحمل الجفاف والنباتات المحلية في تصميم الحديقة حيث تحتاج إلى رعاية فقط في بداية الزراعة كما تم توفير الخدمات اللازمة من وحدات صحية واكشاك وخزانات المياه الارضية.

واشار وزير الاشغال، إلى أن الوزارة تولي الاهمية لاستخدام المواد الصديقة للبيئية في مشاريعها كافة للحد من اثار التلوث البيئي وذلك ايمانا بدور الوزارة في مواجهة التلوث البيئي والانحباس الحراري الذي تسعى موسسات الدولة كافة لمواجهته والحد من اثاره.

وأشاد وزير الأشغال العامة والاسكان بجهود العاملين على المشاريع كافة التي تعمل وتشرف الوزارة عليها بما فيها مشروع الحديقة البيئية والتي تهدف لتقديم افضل الخدمات للمواطنين.

وأوعز الكسبي إلى المعنيين بتزويد الوزارة بنسب الانجاز وسير العمل بشكل دوري ومفصل وأي عائق يواجه سير العمل ليصار إلى حله بشكل فوري.

يشار إلى أنه متوقع الانتهاء من الاعمال في خلال النصف الاول من العام المقبل ويكمن دور وزارة الاشغال العمل والاشراف المباشر على الاعمال في المشروع من خلال مديرية اشغال الزرقاء.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق