استيتية: ثقافة العيب ما عادت موجودة هذه الأيام

هلا أخبار – أكد رئيس مجلس إدارة التدريب المهني وزير العمل نايف استيتية أهمية تطوير وتحديث منظومة التدريب المهني والبناء على ما تم إنجازه عبر تاريخ هذه المؤسسة الوطنية.

وشدد استيتية خلال زيارته اليوم الأحد لمؤسّسة التدريب المهنيّ واجتماعه بمديرها بالوكالة عمر قطيشات وعددا من مدراء المؤسسة على ضرورة تعزيز التشاركية مع القطاع الخاص بما يخدم تطوير البرامج التدريبية  وآليات التدريب وتحديث معاهد المؤسسة لتمكين الشباب المتدربين من المهارات والمهن المطلوبة لفتح آفاق جديدة أمامهم لدخول سوق العمل.

ولفت إلى أهمية تعظيم الفائدة والتنسيق بين المؤسسة وهيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية ومديرية ومديرية السلامة والصحة المهنية عمل المرأة، لأن العمل المهني لا يقتصر فقط على الذكور فهو يشمل كلا الجنسين ذكورا وإناثاً، خصوصا أن ثقافة العيب ما عادت موجودة هذه الأيام.

وأكد استيتية أنه سيعمل بالتعاون فريق المؤسسة على تذليل العقبات أمام تطوير عملها في العاصمة وللوصول إلى الشباب في كافة محافظات المملكة.

بدوره استعرض مدير عام مؤسّسة التدريب المهنيّ بالوكالة عمر قطيشات امام الوزير الجهود التي تبدلها المؤسسة والخطة التطويرية لها وما تشمله من تحديث للبنى التحتية وتطوير للمشاغل والتجهيزات واستحداث برامج جديدة تتواكب واحتياجات سوق العمل.

وأكد أن المؤسسة حريصة على التطوير والتحديث والتعاون مع القطاع الخاص بما يخدم منظومة التدريب المهني في كافة المحافظات.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق