البحوث الزراعية والفاو: تنظيم مهرجانات زراعية لتمكين الأسر الريفية

هلا أخبار – وقعت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والمركز الوطني للبحوث الزراعية اليوم السبت، اتفاقية تعاون لتنظيم مهرجانات للمنتوجات الزراعية بهدف تمكين الأسر الريفية والمزارعين.

وتشتمل الاتفاقية على تدريب وتأهيل المزارعين والمهندسين والسيدات الريفية على كيفية التعامل الأمثل في إدارة تسويق المنتج؛ بدءا من التعبئة والتغليف والاشتراطات الصحية وطريق عرض المنتج ليتمكن من الحصول على أعلى منافذ تسويقية للخروج بمنتج ريادي وكمية مبيعات رائدة.

كما تشتمل على تنظيم مهرجانات الزيتون الوطني ومعرض المنتجات الريفية، ومهرجان الرمان في إربد، ومهرجان الأغوار الجنوبية للمنتجات الزراعية.

وقال ممثل منظمة (الفاو) في الأردن نبيل عساف، إن هذه الاتفاقية تهدف إلى مساعدة وزارة الزراعة والمركز الوطني للبحوث الزراعية في مجال تمكين الأسر الريفية والمزارعين من خلال توفير منافذ تسويقية لمنتجاتهم الريفية والزراعية، وعلى رأسها الزيتون وزيت الزيتون.

وأشار إلى أن إدارة المركز الوطني للبحوث الزراعية لمهرجان الزيتون كانت ناجحة بكل المقاييس تنظيما وترتيبا وبحجم المبيعات وأعداد المتسوقين والزوار.

واكد مدير عام المركز الدكتور نزار حداد أن النجاحات التي تحققت في المهرجانات الوطنية، جاءت بفضل تكاتف جهود المؤسسات الوطنية في القطاعين الخاص والعام، ودعم ومساندة الشركاء الدوليين والمحليين، ولاسيما منظمة (الفاو).

ولفت إلى دور وزارة الزراعة في تعزيز المنتجات المحلية من خلال تنظيم عمليات الاستيراد ومنعه في ضوء الاكتفاء الذاتي، وكذلك تنظيم المهرجانات وخاصة مهرجان الزيتون الوطني؛ كأحد اهم النوافذ التسويقية لزيت الزيتون البلدي المضمون بموجب فحوصات المركز الوطني للبحوث الزراعية.

وقال إن هذه المهرجانات تفتح الفرصة للمواطنين الباحثين عن المنتجات البلدية ذات الجودة العالية.

وبين مسؤول المعارض في وزارة الزراعة المهندس مؤيد الصمادي أن أزمة كورونا وتداعياتها كان لها تأثير سلبي على تضييق المنافذ التسويقية ما يتطلب تضافر الجهود الوطنية ومساعدة المزارعين على إيجاد منافذ تسويقية تحقق الأمن الغذائي والتنمية المستدامة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق