الطباع: نسعى إلى التكامل الاقتصادي العربي

هلا أخبار – عقدت الهيئة العامة لاتحاد رجال الأعمال العرب، الذي يتخذ من عمان مقرا له، الأربعاء، اجتماعها السنوي العادي عبر تقنية “زووم”.

وأكد رئيس الاتحاد حمدي الطباع، حرص رجال الأعمال العرب على بذل الجهود الحثيثة في سبيل تحقيق أهداف الاتحاد، وخدمة مجتمع الأعمال العربي، والوصول إلى التكامل الاقتصادي العربي وتشجيع الاستثمارات العربية البينية.

وحسب بيان صحفي للاتحاد، أشار الطباع إلى ضرورة العمل على عقد لقاء وجاهي مطلع العام المقبل، يضم أعضاء الاتحاد في احدى الدول العربية أو “عن بعد” لبحث القضايا التي تهم مجتمع الأعمال العربي.

واستعرض أبرز نشاطات الاتحاد خلال العام الماضي، ومشاركته الفاعلة بمختلف اللقاءات التي نظمتها مؤسسات العمل العربي المشترك، وإعداده لأهم المقترحات والتوصيات والدراسات الاقتصادية حول مختلف القضايا التي تهم مجتمع الأعمال ورفعها لمختلف الجهات المختصة.

وأشار إلى أن الاتحاد أنجز العديد من الدراسات الاقتصادية، أبرزها دراسة عن الوضع الاقتصادي في الدول العربية ما بعد جائحة فيروس كورونا، جرى رفعها للأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وأخرى تتعلق بالتعاون الاقتصادي العربي الآسيوي، إلى جانب تقرير حول التمويل ودور المؤسسات والمنظمات في مواجهة تداعيات أزمة الوباء على القطاعات الاقتصادية العربية.

ولفت إلى أن الاتحاد وقع مذكرتي تفاهم الأولى مع جامعة الأعمال والتكنولوجيا في جدة للتعاون بإعداد الدراسات والبحوث والإحصاءات والتقارير، والثانية مع عدد من الاتحادات العربية المتخصصة لتعزيز التعاون العربي المشترك بمختلف المجالات والأصعدة.

وأشار الأمين العام للاتحاد ثابت الطاهر،بدوره، إلى خطة عمل الاتحاد والمنوي تنفيذها خلال الفترة من 2022-2021 والتي تتضمن محاور حول الاقتصاد العربي، لتعزيز دوره كمنبر اقتصادي عربي والسعي لجذب وتوطين الاستثمارات العربية المشتركة، والترويج لإقامة مشاريع عربية مشتركة، وحث أعضاء الاتحاد على التعاون العربي المشترك.

وبين الطاهر أن المحور الثاني من الخطة يركز على العلاقات العربية والدولية، بهدف توثيق وتنمية العلاقات الاقتصادية بين رجال الأعمال العرب، وفتح آفاق التعاون بين رجال الأعمال العرب ونظرائهم من الدول الصديقة، وفتح قنوات للتعاون مع المجموعات الاقتصادية الإقليمية لتحقيق المكاسب لمجتمع الأعمال العربي.

وأشار إلى أن المحور الثالث لخطة العمل تركز على البحوث والدراسات والدوريات لغايات تعزيز دور الاتحاد في إثراء مجتمع الأعمال العربي بالدراسات والأبحاث والمعلومات الاقتصادية حول أبرز القضايا المهمة والمستجدة، بالإضافة إلى إبراز دوره الريادي.

وأشار نائب رئيس اتحاد رجال الأعمال الفلسطينيين محمد عامور إلى أن الأوضاع الاقتصادية للوطن العربي ستكون أفضل في المستقبل، مؤكدا أهمية تفعيل نشاطات الاتحاد بشكل مختلف عما ما كانت في ظل الجائحة خلال الفترة السابقة.

إلى ذلك، أشاد العضو المؤازر للاتحاد الدكتور عبد الله دحلان بالجهود الكبيرة التي بذلت خلال الفترة الماضية بالرغم من التداعيات الاقتصادية السلبية للجائحة، وما كبدته من خسائر وتكاليف اقتصادية.

وكان الأمين العام المساعد للاتحاد طارق حجازي، استعرض البيانات المالية والوضع المالي للاتحاد خلال الفترة من 2020-2021، وكذلك بيانات المركز المالي والتدفقات النقدية، مشيرا إلى تأثيرات الجائحة وتداعياتها الاقتصادية السلبية على الاتحاد.

واتفقت الأمانة العامة للاتحاد على عقد العديد من اللقاءات المتخصصة إما وجاهياً او”عن بعد” من خلال برنامج زمني يتضمن الأولويات الاقتصادية للدول العربية ويجري تنفيذها العام المقبل، ضمن خطة عمل الاتحاد، بهدف تعزيز التكامل الاقتصادي العربي وتفعيل العمل العربي المشترك، وتشبيك مجتمع الأعمال العربي بما يصب في صالح الاقتصادات العربية.

وجرى، خلال الاجتماع، إقرار البيانات المالية الختامية لعام 2020، وخطة العمل والموازنة للسنة المالية المقبلة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق