تحضيرات لعقد المؤتمر الدولي الثاني للمكتبات والأرشيف

هلا أخبار – بدأت المكتبة الوطنية وجمعية المكتبات والمعلومات الأردنية تحضيراتهما، لعقد المؤتمر الدولي الثاني للمكتبات والأرشيف في المملكة، والدورة 20 على المستوى الوطني، في الفترة من 5 -7 تشرين الأول المقبل في المكتبة الوطنية، وفقا للاشترطات الصحية التي تتطلبها ظروف جائحة كورونا.

ويحمل المؤتمر الذي يقام هذا العام برعاية وزير الثقافة بمناسبة احتفالات المملكة بمئوية تأسيس الدولة الأردنية عنوان “مائة عام من التأسيس والبناء والتعزيز”.

ويهدف المؤتمر إلى التعريف بالمكتبة الوطنية ومراحل تأسيسها وتطورها وإنجازاتها وتوثيق تاريخ تطور المكتبات والأرشيف الوطني في الأردن، واستعراض تطور المكتبات ومراكز المعلومات والمخطوطات، والمكتبات الأكاديمية والعامة والمدرسية والمتخصصة، اضافة الى المكتبات الخاصة.

ويشارك في المؤتمر باحثون من الاردن والكويت والسعودية والسودان والعراق ولبنان ومصر وفلسطين والجزائر وتونس، إضافة إلى الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات، والاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات،كما يسعى المؤتمر إلى استعراض النشاط المهني في مجال المكتبات ممثلا بجمعية المكتبات والمعلومات الأردنية، واستعراض جهود ومؤسسات التدريب والتأهيل والتعليم في مجال علم المكتبات والمعلومات في المملكة، وتوثيق الجهود الخاصة بتطوير المكتبات من قبل القوات المسلحة، والمؤسسات الدولية، والمراكز الثقافية العربية والأجنبية المتواجدة في المملكة.

وقال مدير عام المكتبة الوطنية، ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، الدكتور نضال العياصرة، إن المؤتمر يبحث محاور متعددة من بينها، دور المكتبات الوطنية في حياة الأمم من خلال التعريف بالمكتبة الوطنية الأردنية من حيث التأسيس والتطور والمحتوى والإنجازات، وعقد ندوة متخصصة في المكتبات الوطنية و دور الأرشيف الوطنية في الوطن العربي.

وبين الدكتور العياصرة، أن هناك محورا خاصا لبحث دور المكتبات ومؤسسات المعلومات في الأردن من حيث الأدوات والتقنيات والقوى العاملة، ومحور يوثق تاريخ تطور المكتبات ومراكز الأرشيف الوطنية في الأردن، من خلال تناول المكتبات بانواعها الأكاديمية والعامة والمدرسية والمتخصصة والمكتبات الخاصة.

كما أشار إلى أن هناك محورا للتشريعات والقوانين في مجال المكتبات ومراكز المعلومات والأرشيف، ويتضمن قانون الملكية الفكرية وحماية حق المؤلف والإيداع القانوني وخدمة المعاقين بصريا ومعايير نشر الكتب والرقابة وتداولها، حيث إن المكتبة الوطنية من خلال الخطة الوطنية لاحتفالية مئوية التأسيس هي المكلفة بوصفها الجهةَ المسؤولة رسمياً عن التوثيقِ الرسمي بموجب قانون الوثائق الوطنية رقم 9 لسنة 2017 بتنفيذ 5 مشاريع متعلقة بالتوثيق والأرشفة.

بدوره، قال رئيس جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية الدكتور نجيب الشربجي، إن المؤتمر سيناقش عبر جلسات علمية قضايا خاصة في علم المكتبات والمعلومات لباحثين من الأردن، ومن الدول العربية، والأجنبية وجاهيا وعبر استخدام التقنيات الحديثة التي فرضتها جائحة كورونا، مضيفا أن المؤتمر سيناقش، ضمن محور خاص، دور المكتبات ومراكز الأرشيف الأردنية في مواجهة الكوارث والتحديات، بما في ذلك أثر الجائحة، والاحتلال والاستجابة لأهداف التنمية المستدامة.

وأوضح أن اللجنة العلمية للمؤتمر حددت عددا من المحاور، حيث استكتبت الجمعية متخصصين لبحثها، مشيرا الى انها تلقت أبحاثا من المشاركين بشكل نهائي، حيث سيتم نشر البحوث المقبولة للنشر، في المجلة الأردنية للمكتبات والمعلومات.

وأشار الدكتور الشربجي إلى أن المؤتمر سيستعرض تطور الحركة المكتبية في الأردن من خلال دور جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية، والنشاط المهني في مجال المكتبات بالتعاون مع الجمعيات والهيئات العربية والدولية، إضافة إلى جهود التأهيل والتدريب، إلى جانب توثيق جهود تعليم علم المكتبات والمعلومات والتوثيق والأرشيف في الأردن والعالم العربي، ومساهمة الأردنيين في ذلك على المستويين الوطني والعربي، وتطوير المكتبات من قبل القوات المسلحة والمؤسسات الدولية المختلفة في الأردن. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق