انطلاق مهرجان العائلة للكشف المبكر عن سرطان الثدي في السلط

لخفض نسبة الإصابة بسرطان الثدي وأهمية الفحص الدائم

هلا أخبار – نظم البرنامج الأردني لسرطان الثدي، ضمن مشروع تطوير القدرات وتغيير السلوك للتنمية المحلية، الأربعاء، مهرجان العائلة الثاني للكشف المبكر عن سرطان الثدي في مدينة السلط.

وتضمن المهرجان مجموعة من الفقرات والفعاليات حول الفحص السريري المجاني وتقديم المشورة الطبية والغذائية وعرض منتجات حرفية ومنزلية لرائدات الأعمال ومسرح دمى وحكواتي ومسابقات للأطفال.

وأكد محافظ البلقاء، الدكتور فراس أبو قاعود، أهمية المعرفة للوقاية من المرض وتقليل نسبة الإصابة، مشيداً بالبرنامج الذي يهدف إلى الحفاظ على صحة المجتمع والمرأة بشكل خاص.

وبين أن الأردن يسعى جاهداً إلى تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، وخاصة الصحية.

من جانبها، قالت مديرة التواصل والتسويق المجتمعي في البرنامج الأردني لسرطان الثدي، بانا الدباس، إن المشروع قدم مجموعة من الدورات والبرامج المتخصصة لمجموعات مختلفة ومتنوعة من السيدات ليصبحن وكيلات التغيير الإيجابي في مجتمعاتهن ولتحقيق أهداف البرنامج المتمثلة بخفض نسبة الإصابة بسرطان الثدي وأهمية الفحص الدائم.

وبينت إحدى المشتركات بالمشروع، رواء الحياري، إن المهرجان يعمل على إعداد مجموعة من المشاركات اللواتي خضعن لدورات وبرامج مكثفة وكان لهن السبق في إحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم، كمثقفات ليبرزن طرق الوقاية من سرطان الثدي، وأنواع السرطان كافة وأهمية الكشف المبكر واتباع طرق التغذية السليمة للوقاية من سرطان الثدي.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق