غوتيريش: 4 تريليونات دولار خسائر متوقعة للسياحة العالمية بنهاية 2021

هلا أخبار – قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الإثنين، بمناسبة يوم السياحة العالمي المقرر بـ27 أيلول من كل عام، إن السياحة لا تزال تعاني بشكل كبير من وباء فيروس كورونا في الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام، حيث انخفض عدد السياح الدوليين الوافدين بنسبة 95% في أجزاء من العالم.

وبين أن التوقعات تشير إلى أن الخسارة تزيد عن 4 تريليونات دولار في الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنهاية عام 2021، لافتا إلى هذه الخسارة صدمة كبيرة للاقتصادات المتقدمة، ولكن بالنسبة للبلدان النامية، فهي حالة طارئة.

وبحسب مركز أخبار الأمم المتحدة، قال غوتيريش: “ندرك قوة وإمكانات السياحة لتعزيز الازدهار ودفع التنمية الشاملة والمستدامة، حيث يمس قطاع السياحة كل جزء من اقتصاداتنا ومجتمعاتنا تقريبًا”.

وأضاف: يؤثر تغير المناخ أيضا بشدة على العديد من الوجهات السياحية الرئيسة، ولا سيما الدول الجزرية الصغيرة النامية، حيث تمثل السياحة ما يقرب من 30% من النشاط الاقتصادي.

وأشار غوتيريش إلى أنه حان الوقت لإعادة التفكير في السياحة وتحويلها واستئنافها بأمان، مع تطبيق الضمانات الصحيحة”، مؤكدا أنه يمكن لقطاع السياحة توفير وظائف لائقة، مما يساعد على بناء اقتصادات ومجتمعات مرنة ومستدامة ومتساوية بين الجنسين وشاملة للجميع.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق