الاحتلال يجرف أراضي بالأغوار الشمالية ونابلس لصالح الاستيطان

هلا أخبار – جرف الاحتلال الاسرائيلي اليوم الاربعاء، أراضي في قرية كردلة بالأغوار الشمالية.

وقال مسؤول ملف الانتهاكات في الاغوار، عارف دراغمة، في بيان، إن أعمال التجريف تجري لصالح شركة “ميكروت” الإسرائيلية، بغرض إنشاء خزان مياه اسمنتي في المنطقة لخدمة المستوطنين.

وأوضح أن عمليات التجريف تجري في الجهة الجنوبية من القرية، حيث يجري التحضير لإنشاء خزان اسمنتي ضخم على مساحة من الأراضي التي يستولي عليها الاحتلال، وهناك تخوفات لدى المواطنين أن يؤدي ذلك للاستيلاء على المزيد من الأراضي في المنطقة، وحرمان اصحابها من دخولها.

وفي مدينة نابلس، اوضح مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس، ان آليات الاحتلال شرعت بتجريف نحو 30 دونما من أراضي بلدات نابلس” قصرة، جوريش، عقربا ومنطقة تسمى كفر عاطية”، معربا عن خشيته من أن تكون عمليات التجريف هذه مقدمة لإنشاء بؤرة استيطانية جديدة في المنطقة.

من جانب اخر، أغلقت قوات الاحتلال الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل أمام المصلين، بحجة الأعياد اليهودية.
وقال مدير الحرم الشيخ حفظي أبو سنينة، إن قوات الاحتلال أبلغت إدارة الحرم الإبراهيمي بإغلاقه بشكل كامل اعتبارا من ليلة امس وحتى منتصف ليلة الجمعة المقبلة، بحجة “عيد العرش اليهودي”.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال منعت رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي منذ بداية شهر أيلول الحالي وحتى اليوم، 60 وقتا للصلاة، بحجة إزعاج المستوطنين، كما شددت من إجراءاتها العسكرية في محيط الحرم، ونصبت الحواجز العسكرية على المفترقات والمداخل المؤدية إليه وأعاقت حركة المواطنين ووصولهم إليه.

وعلى الصعيد ذاته، أغلقت قوات الاحتلال اليوم، المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال مدينة نابلس ومنعت المواطنين الفلسطينيين من التواجد في محيطها.

واشار رئيس البلدية محمد عازم، الى ان قوات الاحتلال اقتحمت الموقع الأثري في البلدة بتعزيزات عسكرية ترافقها جرافة، وتم منع أصحاب المحلات التجارية من فتحها، تمهيدا لاقتحام مجموعات من المستوطنين المتطرفين اليهود إلى البلدة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق