400 مُزارع سيطلبون تعويضات من الحكومة لجفاف الوالة

هلا أخبار – إسماعيل عُباده – يتجه نحو 400 مزارع في محيط سد الوالة الذي تعرض للجفاف، إلى مخاطبة وزارة المياه لتعويضهم عن الأضرار الناجمة عن نفاد مياه السد.

رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان خدام، قال في تصريح لـ “هلا أخبار”، اليوم الإثنين، إن جفاف سد الوالة ليس كارثة طبيعية، تُمكن المزارعين من خلالها طلب تعويض عن الأضرار التي لحقت بهم، عبر صندوق المخاطر الزراعية التابع لوزارة الزراعة.

وأوضح خدام أن عدد المزارعين المتضرين من جفاف سد الوالة من 300 – 400 مزارع لديهم مزروعات وبرك سمكية في محيط السد الذي كان يزودهم بالمياه.

وحمل خدام، مسؤولية جفاف السد بالكامل، لوزارة المياه وسلطة وادي الأردن.

وأوضح أن الأضرار الناجمة عن جفاف السد، تحتاج إلى لجان رسمية لإحصائها وتعويض المزراعين المتضررين من ذلك، مضيفاً أنه سيتم مخاطبة وزارة المياه خلال الأيام المقبلة لتعويض المزارعين.

وفي تصريح سابق لها، قالت أمين عام سلطة وادي الأردن منار المحاسنة، لـ “هلا أخبار”، إن السلطة غير مسؤولة عن تعويض المزارعين في أراضي الهيدان والذين سحبوا المياه دون التزامهم بـ "مشاريع ري".

وأشارت المحاسنة في الوقت ذاته إلى التزام السلطة بتأمين المياه لمشاريع الري والوحدات الزراعية التي تحوي أجهزة وشبكة ري على طول منطقة اختصاص وادي الأردن.

واعتبرت  أن من أسباب جفاف مياه السد، سحب جائر للمياه من قبل المزارعين في وادي الهيدان والذين يقومون بسحب المياه من البحيرة مباشرة بشكل مخالف، وفق قولها.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق