عجلون: بدء أعمال مدرسة النزاهة الصيفية الثانية

هلا أخبار – بدأت، الإثنين، في قاعة الأكاديمية الملكية بمحمية عجلون أعمال مدرسة النزاهة الصيفية الثانية للعام الحالي، بمشاركة طلاب وطالبات من جميع محافظات المملكة.

وتضم المدرسة، التي ينظمها رشيد للنزاهة والشفافية (الشفافية الدولية – الأردن)، محاضرات وورش عمل وأنشطة جماعية وأنشطة كشفية؛ تهدف إلى تعزيز المسؤولية والنزاهة والارتباط بالأرض وعكس ذلك من خلال العمل الجماعي، ما يساهم في تعزيز وعي الطلبة بأهمية التكافل والتواصل والتنسيق والتكاتف بينهم؛ لتنعكس على تفاعلاتهم في حياتهم اليومية.

وأكدت المديرة التنفيذية لـ “رشيد”، عبير مدانات، أن المدرسة ناقشت قضايا وطنية تتعلق بالنزاهة وحقوق الإنسان والديمقراطية وإدارة النزاعات وحلها والمساءلة المجتمعية ومكافحة الفساد، مبينة أنها تستمر لمدة 7 أيام بهدف تأهيل قادة شباب ليصبحوا مشاركين نشطين في عملية المشاركة والمساءلة المجتمعية عبر هذا المشروع الفريد الذي تموله وزارة الخارجية الألمانية- برنامج زيفيك/معهد العلاقات الخارجية (ifa).

وبينت أن رشيد بدأت تنفيذ هذا المشروع العام الماضي بعقد مدارس صيفية وشتوية تعلم خلالها المشاركون مفاهيم أساسية عن النزاهة والمواطنة الفعالة وسيادة القانون والمساءلة وتكاتف الجهود لترسيخ دولة المؤسسات من أجل تعزيز السلم المجتمعي، موضحة أن نجاح المدارس السابقة للنزاهة ينبع من تفاعل المشاركين المتميز مع مواضيع يجري مناقشتها.

وتشارك هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بشكل فعال في هذه المدارس من خلال محاضرات يلقيها ممثلون عن الهيئة لتوضيح دورها في مكافحة الفساد وأهم إنجازاتها، كما يتم تسليط الضوء على آليات التعامل مع شكاوى المواطنين التي ترد إليها.

يشار أن رشيد للنزاهة هي منظمة مجتمع مدني غير هادفة للربح تأسست نهاية عام 2013، وباشرت أعمالها في عمان بداية شهر نيسان من عام 2014. وتمثل الفرع الوطني المعتمد في الأردن لمنظمة الشفافية الدولي، وتهدف من خلال برامجها ومشاريعها إلى تعزيز الدور الفعال للمواطن الأردني في أنشطة مكافحة الفساد.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق