القضاء العراقي يحبط محاولة للتلاعب بنتائج الانتخابات المقبلة

هلا أخبار – أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق اليوم الخميس إحباط عملية ابتزاز إلكتروني للتلاعب بنتائج الانتخابات العامة البرلمانية التي ستجرى في العاشر من تشرين أول/ أكتوبر المقبل، وتغيير نتائجها وإحداث فوضى سياسية في البلاد.

وذكر بيان صحافي اليوم، أن قاضي التحقيق المختص أوضح أن تحريات قضائية مبنيّة على الوسائل العلمية، قادت إلى الكشف عن مجموعة أشخاص يحترفون الابتزاز الالكتروني، كان هدفها الأول الإعداد للتلاعب بنتائج الانتخابات القادمة وتغير نتائجها، فيما كان هدفها الثاني إحداث الفوضى السياسية.

وأوضح البيان أن "هذه المجموعة كانت تروم الإساءة لمختلف الشخصيات السياسية والاجتماعية في الدولة العراقية وأن أحد السياسيين اجتمع مع مجموعة من المبتزين في داره، حيث تم مناقشة موضوع الانتخابات والإعلام الخاص بهم، حيث اقترح إنشاء خلية متعددة الأصوات في مواقع التواصل الاجتماعي".

ونسب البيان إلى قاضي التحقيق قوله إنه " تم طرح فكرة إنشاء قناة على برنامج تليغرام من قبل أحد المتهمين، تكون مؤمّنة برقم هاتف وهمي، بخط مُشترى من خارج العراق، وتم إطلاق القناة باسم (سيدة الخضراء) وبدأت النشر والاستهداف بطريقة تهدف لزيادة الفوضى في الوضع السياسي وزيادة الخلافات بين الأحزاب السياسية".

وأكد البيان أن التحقيقات القضائية نتج عنها اعتراف اثنين من أصل ثلاثة متهمين حالياً، وهم موقوفون حالياً، بعد اعتراف مدعوم بالأدلة العلمية المستخلصة من المواقع الإلكترونية، ولايزال التحقيق مستمرا لمعرفة بقية المتهمين المشتركين في هذه الجريمة.

وكشف البيان عن أن المجموعة استعانت بمجموعة خبراء لأجل محاولة تزوير الانتخابات التشريعية المقبلة، والإساءة للمتنافسين، الأمر الذي يُعد جريمة كبرى من شأنها تقويض النظام السياسي وتعبير الفرد عن تمثيله السياسي.

( د ب أ)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق