العقد الاجتماعي في خطر

د. جهاد الحجي

لن ابحث كثيرا في مقالي مفهوم العقد الاجتماعي ونظرياته لكن مما اثار شعوري بان هناك خطب ما هي المساحه الممنوحه في وسائل التواصل الاجتماعي والتي تسمح للجميع ببحث ارائهم او التعليق على اخبار وافكار ومقالات وغيرها ان المتصفح لردود ابناء الشعب الكريم يفجع بكم السب والشتم والحقد والياس ولو ان دارس اراد ان يجد نسبه معينه فانه من الصعب ان يجد ذلك نعم كل ذلك مرتبط بالعلاقات الاجتماعيه و الظروف المعيشيه والاحوال بشكل عام.

لكن هل الحلول المطروحه سواء الرسميه اوغير الرسميه تقنع عامه الناس الجواب وبالتاكيد لا وهذا السبب مدعاه بان مهددات البناء الاجتماعي اخذت بالبروز بصوره واضحه جليه وهنا يجب الدعوه وبصوره واضحه جليه ايضا للاسراع في البحث عن حلول لاعاده العقد الاجتماعي الى مكانه الصحيح.

وقد نبهنا سابقا ان مسار الاردن باكمله مرتبط اجتماعيا واقتصاديا بالمحافظه على كينونه العقد الاجتماعي يجب ان تقوم الدوله ومسئوليها بفهم واضح لما يجري والا انحرف الاتجاه وبعدها لا يمكن الاصلاح سواء بلجنه خاصه او بتشريع او بغيره لان القيم وقتها ستزول ويزول معه كل ثوابت ترتبط بالعقد الاجتماعي الدكتور جهاد الحجي.

**استاذ علم الاجتماع والجريمة





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق