شمول أكثر من 14 ألف عامل بمظلة “الضمان” عبر “تضامن2”

“الضمان”: تسجيل أكثر من 10 الآف منشأة عبر برنامج “تضامن2”

** مليون و335 ألف مشترك بـ “الضمان” ضمنهم (160) ألف مشترك غير أردني

 هلا أخبار- كشف مدير المركز الإعلامي والناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي موسى الصبيحي، أن عدد المشتركين الفعّالين في الضمان الاجتماعي وصل إلى نحو مليون و335 ألف مشترك من ضمنهم (160) ألف مشترك غير أردني بنسبة (12 بالمئة).

وأضاف في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية “بترا”: أنه تم تسجيل أكثر من عشر الآف منشأة صغيرة ومتناهية الصغر عبر برنامج (تضامن2) سواء في الشمول بكامل التأمينات او بتأمين التعطل عن العمل فقط، ضمن البرنامج الذي تضمّنه أمر الدفاع رقم (9)، حيث تم شمول أكثر من 14 ألف عامل في تلك الشركات بمظلة الضمان حتى الآن.

وأوضح  أن برنامج تضامن 2 يعتبر نافذة جديدة لدفع بدل تعطل مؤقت عن العمل بهدف حماية المؤمن عليهم من الاردنيين المشتركين بالضمان وكذلك المؤمن عليهم من أبناء قطاع غزة وأبناء الأردنيات العاملين في منشآت القطاع الخاص، حيث تستفيد من هذا البرنامج المنشأت الغير المشمولة بأحكام قانون الضمان، والمنقطع جميع أو بعض عمالها عن ممارسة عملهم خلال شهري نيسان وايار للعام الحالي.

وبين الصبيحي أن الأزمة كشفت عن مستويات الهشاشة الاجتماعية لغير المشتركين في الضمان الاجتماعي، وبخاصة للعاملين في القطاع غير المنظم وممن يعتمدون على قوتهم اليومي، والذين لا تقل نسبتهم عن 40 بالمئة من إجمالي عدد العاملين في المملكة، و تعرضوا جراء الأزمة لسوء مستوياتهم المعيشية.

وأشار إلى أن المؤسسة تسعى في إطار جهودها لمدّ مظلة الحماية الاجتماعية في المجتمع بهدف توفير حياة كريمة للإنسان العامل والمواطن وأفراد أسرته، إذ أنه كلما توسعت مظلة الحماية انعكس ذلك بالسالب على معدلات الفقر.

وأوضح أن المؤسسة تعكف من خلال خطتها الاستراتيجية (2020-2023) على بحث الآليات القانونية لشمول جميع العاملين في القطاعات غير المنظمة، مشيرا للجهود التوعوية وعقد جولات مستمرة للمنشآت والشركات الصغيرة والمناطق الحرفية، لغايات شمولهم بمظلة الحماية الاجتماعية من خلال الاشتراك بالضمان وتبيان آليات التسجيل عبر الموقع الالكتروني للمؤسسة.

وتابع: أن الضمان الاجتماعي ‏حق اجتماعي أساس يوفر الحياة الملائمة لفئات المجتمع من خلال تقديم جملة من المنافع التأمينية القائمة على أساس العدالة وتحقيق التوازن الاقتصادي والاجتماعي والحد من جيوب الفقر والوقوف إلى جانب الفئات الأقل حظا في الحصول على مخرجات التنمية المستدامة.

وجاءت تصريحات الصبيحي بمناسبة اليوم العالمي للعمال الذي يصادف يوم غد الجمعة، في ظل تحديات أزمة كورونا الاقتصادية على مختلف قطاعات العمل، حيث ثمن العمال جهود السياسات الحكومية بدعمهم وتعزيز توفير مظلة الحماية الاجتماعية لهم. (بترا)

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق