جابر: لا إصابات داخل المملكة، وتسجيل حالتين لسائقين على الحدود

هلا أخبار – قال وزير الصحة الدكتور سعد جابر، إنه لم تسجل داخل المملكة أي حالة إصابة بفيروس كورونا اليوم، إلا أنه سجلت حالتين لسائقين يحملان جنسيات عربية على الحدود.

وأضاف جابر خلال إيجاز صحفي عقد في مركز إدارة الأزمات، أنه سجلت 8 حالات شفاء، فيما أصبح إجمالي عدد الإصابات 451 حالة و 77 حالة قيد العلاج في المستشفيات.

وأشار جابر إلى أنه أجري اليوم ما يزيد عن 3500 فحص للكورونا اليوم في جميع محافظات المملكة وكانت جميعها سلبية.

وتابع: “هناك انطباع عند البعض أن المرض قد انتهى وأن هذا الوباء قد انتهى، إلا أن منظمة الصحة العالمية والعديد من دول العالم بأن الإسراع في الانفتاح سيؤدي إلى موجة ثانية تكون عادة أسوأ”.

ونوه إلى أنه “ونتيجة الاجراءات التي قامت بها الحكومة والتزام الجميع بهذه الإجراءات لم تتكون لديه مناعة ضد هذا المرض، وبالتالي فإن أي استهتار أو البعد عن إجراءات الوقاية سيؤدي إلى عودة المرض وبصورة أسوأ”.

وأضاف: “إن حريتنا التي ننعم بها اليوم هي أفضل مما ينعم به الكثير في جميع دول العالم؛ حيث الإغلاقات شديدة والمرض شديد أيضا، لذلك يجب علينا أن نحافظ على ما كسبناه بتضحيتنا وبجهدنا وبالتزامنا”.

وتابع: “رأينا الكثير من المواقع التجارية اليوم لا يوجد فيها أي تباعد جسدي بين الناس، فضلا عن عدم ارتداء العديد للكمامات”، مشيرا إلى أن “حالة واحدة تدخل إلى منطقة مكتظة ولا يوجد بها التزام سوف تعدي الكثير”.

وأكد جابر: “هذا المرض ينتقل بسهولة لذلك علينا الالتزام، فالمرض لم ينتهِ ولا زلنا في المعركة”.

وأردف قائلا: “الابتعاد الجسدي مسؤولية علينا جميعا للمحافظة على مكتسباتنا وعلى ما عملناه ولكي تكون تضحياتنا التي قمنا بها في الفترة السابقة تضحيات لا نخسرها هكذا ونعود إلى المربع الأول”.
وشدد على أن ارتداء الكمامة ضروري، قائلا: “تحمي من حولك وتحمي أبناؤك وعائلتك”.

وأوضح: “لا زلنا في خضم المعركة، صحيح أن الأرقام قليلة وقد سيطرنا على المرض لكن أي استهتار سوف يؤدي إلى عودة المرض وبصورة أقوى ترجعنا إلى الإغلاقات الشديدة وغيرها مما لا نريد العودة إليه”.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق