“الأونروا” تفتح عياداتها الصحية لتطعيم الأطفال وإجراء المسحة الوراثية

هلا أخبار – فتحت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى (الاونروا)، عياداتها صباح اليوم الاربعاء، لغايات إعادة تشغيل برنامج المطاعيم الوطني والمسحة الوراثية لحديثي الولادة، وفق تدابير صحية تضمن شروط السلامة العامة وتماشياً مع قرارات وزارة الصحة .

ووفقا لبيان صادر عن مكتب الوكالة في عمان، ستستقبل العيادات البالغ عددها 25 في جميع انحاء المملكة، المراجعين ما بين الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة الثالثة الا ربع من يوم السبت وحتى الخميس بشكل مستمر وحتى تستأنف جميع الخدمات بشكل تدريجي.

وأهابت الوكالة بمراجعيها ضرورة الالتزام بجميع تدابير السلامة العامة ومن أهمها التباعد الاجتماعي وغسل الايدي بالصابون او تعقيمهما بالمعقمات الطبية بشكل متكرر وعدم زيارة المركز الصحي الا لتلقي الخدمات التي اعلن عن تقديمها، مع الاخذ بعين الاعتبار ضرورة أخذ موعد مسبق لتفادي التجمعات والاكتظاظ المؤدي بشكل أو باخر لنقل العدوى.

واشارت إلى انه وحرصاً على صحة الطفل وعائلته سيقوم الفريق الطبي التابع للاونروا، بالتواصل مع العائلة لتحديد موعد التطعيم للطفل، ولن يسمح بدخول المركز الصحي لاكثر من مرافق واحد فقط مع الطفل لتلقي الخدمة ويجب ترك مسافة امان لا تقل عن متر ونصف بين كل مراجع واخر في قاعات الانتظار، مشددة انه على المراجعين ابلاغ فريق الاونروا الطبي في حال ظهور أعراض لارتفاع درجة الحرارة، او صعوبة في التنفس.

ودعت الوكالة المراجعين الى ضرورة الالتزام بالتعليمات ومشاركتها مع الجيران، والسكان في نفس المخيم او الحي، والاصدقاء، حتى يتسنى للجميع الاستفادة من الخدمات الصحية ضمن اقصى شروط السلامة وضبط العدوى وسيتم عرض هذه التدابير على الشاشات الموجودة في صالات الانتظار داخل كل عيادة لضمان وصولها لجميع المراجعين.

وتدرس الوكالة كيفية استئناف العودة الى تقديم الخدمات المختلفة للاجئين بشكل تدريجي، منعاً لتفشي فيروس كورونا، موضحة انه منذ بداية ازمة كورونا، عمل طاقمها الطبي على توزيع الادوية اللازمة لذوي الامراض غير المعدية من لاجئي فلسطين داخل المخيمات وفي المناطق المحيطة لضمان الحفاظ على صحتهم وسلامتهم وخصيصاً خلال فترة الحظر واغلاق المراكز الصحية اتباعاً للقوانين التي فرضتها الحكومة.(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق