23 ألف مغترب سيتم حجرهم في البحر الميت و1500 آخرون على حدود العمري

هلا أخبار – ناقشت لجنة الأزمة الخاصة في قطاع الاتصالات، اليوم الثلاثاء، الترتيبات اللازمة لتأمين تغطية الاتصالات لمناطق الحجر الصحي المنوي تأمينها للطلبة الأردنيين والمواطنين الذين تقطعت بهم السبل والمنوي إعادتهم إلى الأردن وفقاً لقرار الحكومة الذي اعلنت عنه مؤخراً.

وقال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، الدكتور المهندس غازي الجبور، خلال الاجتماع الذي عقد في مبنى الهيئة بحضور ممثلين عن شركات الاتصالات زين وأورانج وأمنية أن عدد المسجلين كمرحلة أولى في منصة التسجيل الإلكتروني للعودة إلى الأردن بلغ 23000 شخص سيتم حجرهم في منطقة البحر الميت (منطقة السويمة، منطقة الرامة)، إضافة إلى 1500 شخص سيتم حجرهم في مركز حدود العمري، وإن الهيئة قامت بالتنسيق مع الشركات الخلوية الثلاث لتأمين التغطية اللازمة التي تمكنهم من استخدام شبكة الانترنت بكل سلاسة ويسر سواء للتواصل مع أهلهم أو لتمكين الطلاب من إكمال دراستهم عن بعد لمن توفر لهم جامعاتهم أو مدارسهم هذا الخيار.

وأشار الدكتور الجبور إلى أن الهيئة وانطلاقاً من دورها في حماية مصالح المستفيدين وتوفير خدمات الاتصالات لجميع المواطنين بجودة عالية، ستقوم بمراقبة أداء شبكات الاتصالات بشكل مستمر لضمان استمرارية تقديم الخدمة للأشخاص المحجور عليهم في مناطق الحجر الصحي، حيث ستقوم الشركات بتزويد الهيئة بتقارير دورية حول أداء الشبكات في هذه المناطق. (بترا) 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق