الوزني: الإنجاز الأردني في إدارة الأزمة ساهم بالترويج للمملكة

هلا أخبار – أكد رئيس هيئة الإستثمار الدكتور خالد الوزني أن هيئة الإستثمار تقوم ومنذ بدء أزمة كورونا بمتابعة جميع شؤون المستثمرين في المملكة وذلك بالتشارك مع جميع الجهات من القطاعين العام والخاص، بهدف تسهيل اعمال المستثمرين وتمكينهم، مؤكداً أن الأردن وبفضل التوجيهات الملكية السامية للحكومة إستطاع تحويل ظروف الأزمة الصعبة إلى فرصة يمكن البناء عليها في المستقبل، فالإنجاز الأردني في إدارة الأزمة والتعامل مع وباء كورونا ساهم بالترويج إلى الأردن من خلال إشادات عالمية واسعة لمسناها جميعاً في وسائل الإعلام العربية والأجنبية.

وقال الوزني خلال ندوة حوارية عن بعد من خلال تطبيق زووم نظمت من قبل حوارات مركز تطوير الأعمال، انه رغم الظروف الصحية والتي أثرت على مجريات الإقتصاد والإستثمار في جميع أنحاء العالم جراء وباء كورونا، إلى أننا ما زلنا مستبشرين بكل خير، فما زال يرد لهيئة الإستثمار لغاية الآن إهتمامات وإتصالات من قبل رجال أعمال يرغبون في التعرف على آليات الإستثمار والتعاون المشترك.

واضاف إن هيئة الإستثمار وقبل حدوث أزمة كورونا قامت وبالتعاون مع كافة الجهات الحكومية بإطلاق 68 فرصة استثمارية بحجم استثمار يصل إلى 4.5 مليار دولار تغطي معظم مناطق المملكة، وتشمل هذه الفرص قطاعات السياحة والصناعة والصحة والزراعة والخدمات، وسنعمل من خلال وسائل التواصل المختلفة وبالتعاون مع السفارات الأردنية في الخارج بالعمل على إعادة التركيز على ترويج هذه الفرص.

وفيما يتعلق بتمكين الإستثمارات القائمة وخطة هيئة الإستثمار المستقبلية، قال رئيس هيئة الإستثمار قمنا في هيئة الإستثمار بوضع خطة عمل ومبادرة لمنعة الإستثمار وإستدامة محركات الإقتصاد تتضمن عدة محاور تركز على إستثمارات ريادية واعدة وإستثمارات تواجه تحديات قائمة ومستقبلية وإستثمارات قائمة ومرشحة للتوسع والنفاذ المحلي والخارجي، وقمنا في الهيئة بتشكيل فريق عمل إدارة الأزمات من خلال تعاوننا مع الشركاء في المناطق التنموية والحرة والمدن الصناعية وذلك للخروج بتوصيات تساهم بتحسين الظروف الإستثمارية للمشاريع القائمة ووضع خطة عمل ترويجية موحدة للبناء عليها في جذب المزيد من الإستثمارات المستهدفة ومواكبة ما يستجد من تطورات على الساحة الإقتصادية والإستثمارية.

وبين الوزني أن هيئة الإستثمار ومنذ بدء الأزمة لم تغفل عن تسهيل كافة الخدمات المقدمة للمستثمرين، فتم إنجاز 115 معاملة غالبيتها العظمى لمصانع الكمامات ومواد التعقيم وصناعة أزياء التعقيم (الأفرهولات)، كما تم إنجاز ومتابعة ما لا يقل عن 732 معاملة تقدمت لهيئة الإستثمار عن بعد وتم متابعتها وأخذ الإجراء المناسب عليها لضمان الحفاظ على مصالح المستثمرين والقطاع الخاص في ظل تداعيات كورونا دون أي تأخير.

وختم رئيس هيئة الإستثمار الدكتور خالد الوزني أن هيئة الإستثمار هي بيت وصوت المستثمر ومعنيه بتمكين الإستثمارات القائمة وجذب إستثمارات نوعية مستهدفة. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق