بريزات: إعادة النظر بأولويات تنفيد 57 مشروعاً مرتبطاً بالاستراتيجية الوطنية للشباب

هلا أخبار – قال وزير الشباب الدكتور فارس بريزات انه سيعاد النظر في اولويات تنفيذ 57 مشروعا مرتبطا بالاستراتيجية الوطنية للشباب 2019 – 2025، لاسيما في ظل الظروف الحالية التي يمر بها الاردن والعالم بسبب جائحة كورونا.

وأضاف خلال مشاركته في لقاء نظمته منصة “ريادة” احدى برامج جمعية المبتكرين الأردنية “تي تي اي” تحت عنوان “تحويل الازمة الى فرصة” مساء امس، عبر تقنيات الاتصال المرئي من خلال شبكة الانترنت، إن الرهان الحقيقي والأكبر المرتبط بالشباب اليوم، هوالإلتزام بقرارات الدولة، والعمل على تحويل التحديات الى فرص في ظل الظروف الحالية بما يعزز من طاقاتهم وابداعاتهم وهو ما يمكن تحويله إلى خدمات وسلع عالمية، تمكننا من إحداث فارق إيجابي كبير.

وثمن جهود الجمعية التي تأسست عام 2010، بهدف نشر ثقافة ريادة الأعمال والابتكار بين الشباب في الأردن، وتقوم حاليا بتقديم خدماتها عبر الانترنت من خلال برنامج منصة ريادة، ومنها خدمات الدعم لسلسلة تدريبات ريادية ضمن (العيادة الافتراضية للمشروعات الناشئة)، ومجموعة اخرى من المشروعات.

ولفت وزير الشباب إلى ان الوزارة لا تستطيع المخاطرة بالشباب في عملية التطوع الميداني، مشيرا الى ان 95 بالمئة من عمل الوزارة تم ايقافه نتيجة حظر التجول التزاما بتوصيات المركز الوطني للامن وادارة الازمات وتوجيهات وزارة الصحة.

واشار الى فرص التطوع المتاحة أمام الشباب، والتي أطلقتها الوزارة بالشراكة مع مجموعة من المؤسسات، من خلال إطلاق المنصة الوطنية للتطوع “نحن” وغيرها من المنصات والمبادرات الاخرى، لافتا الى ان مركز الشباب الافتراضي اوشك على الانتهاء.

وأجاب بريزات على استفسارات الشباب، التي شملت جوانب متعلقة بمحاور الإستراتيجة الوطنية للشباب سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً، قائلا إن الفرصة اليوم أمام الشباب للتمكين بمختلف المجالات تعتبر فرصة استثنائية.

وأكد أهمية التثقيف والإستعداد للمشاركة السياسية بالإستحقاقات المقبلة، والاستعداد للتطوع الميداني والفكري والمشاركة الريادية لحل التحديات التي ظهرت نتيجة فيروس كورونا، وهو ما توجهت وزارة الشباب للعمل عليه من خلال إطلاق الملتقى الوطني الثاني للرياديين الشباب. (بترا) 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق