نقيب الصحفيين: التحدي هو ضمان استمرارية المؤسسات الصحفية

هلا أخبار -قال نقيب الصحفيين الزميل راكان السعايدة إنّ التحدي اليوم هو ضمان استمرار المؤسسات الصحفية وإدامة وجودها. 

وأضاف السعايدة في منشور له مساء الجمعة “أفهم وأقدر تماماً ظروف الزملاء والزميلات المعيشية الصعبة والالتزامات المنهكة المترتبة عليهم، وأقدر غضبهم وعتبهم كل التقدير.”
وبيّن السعايدة “اليوم التحدي الخطير ليس فقط راتب شهر أو شهرين على أهمية ذلك وضرورته الحياتية، بل التحدي هو ضمان استمرار هذه المؤسسات وإدامة وجودها.”
وأضاف أن العمل على ذلك التزام أدبي وأخلاقي قبل أن يكون التزاما تفرضه المؤسسة أو النقابة، المسألة ان تعمل ليلا ونهارا ليكون ضميرك مرتاحا وانت راض عن نفسك.
وأكّد السعايدة “اليوم المطلوب إدارة الملف بحكمة لتحقيق انجاز، بحكمة لأن الوطن كله يواجه أخطارا كبيرة وكثيرة وربنا يستر.”
وقال السعايدة: “أتمنى أن نضع ملف الانتخابات جانبا فهذا ليس وقته اطلاقا، اليوم الوقت كله للوقوف إلى جانب الزميلات والزملاء والوطن وأن نقدر فعلا حجم المخاطر التي نواجهها جميعا، وأن نلتف حول بعضنا البعض بعيدا عن مصالحنا الذاتية والشخصية وطموحاتنا التي لن يكون لها أي قيمة اذا فقدنا كل شيء.”





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق