عبيدات: زيادة عدد فرق “الاستقصاء”مع عودة منشآت للعمل

** الأردن في أفضل السيناريوهات لتفشي الوباء وعلينا المحافظة على ما تحقق

 هلا أخبار- قال رئيس اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات، إنّ اللجنة أوصت بفتح بعض القطاعات ضمن شروط واجراءات بأماكن العمل والمنشآت.

وأشار عبيدات، في حديث لإذاعة “جيش إف إم” عصر الخميس، إلى ضرورة البدء باجراءات السلامة العامة قبل فتح أيّ منشأة، وأنّ قرار إعادة فتح القطاعات والمنشآت يعود للحكومة.

وشدد عبيدات، على ضرورة التزام المنشآت بالشروط، قائلاً: “إنّ اللجنة تنظر إلى الوضع الوبائي ونسبة التفشي بالمرض قبل إقرار توصياتها”.

وبيّن عبيدات أنّ “نسبة تفشي المرض بالمملكة متدنية، وهذا يعتبر من أفضل السيناريوهات المتحققة عالمياً، وأنّ اللجنة أخذت بعين الاعتبار الوضع الاقتصادي والأسر المتضررة جراء توقف أعمال بعض القطاعات”.

وأكّد عبيدات، أنّ اللجنة شددت على عودة الحياة تدريجياً، “وأعطت الأولوية للقطاعات والأعمال الصغيرة التي تعود بنفعٍ ماديٍ على الأسر، وبالتدريج”، وفق قوله.

وأوضح عبيدات، أنّ اللجنة أخذت بعين الاعتبار عوامل منها: خطورة عودة الأعمال على الوضع الوبائي، وألّا تزيد نسبة انتشار المرض في حال العودة للعمل والنشاط التجاري والاقتصادي.

وقال عبيدات، إنّه تمّ الطلب من وزارة الصحة بزيادة عدد فرق الاستقصاء الوبائي لضمان السيطرة على أيّ إصابة أو زيادة بعدد الإصابات نتيجة إعادة فتح بعض القطاعات.

وبيّن أنه في حال زيادة نسبة التفشي ستطلب اللجنة بتوقف العمل، “وعلى الجميع أنّ يلتزم باجراءات خفض نسبة العدوى والتباعد الاجتماعي، والسماح للمنشآت لم يكن مطلقاً وحدد بنسبة لا تزيد عن 20 بالمئة في أيّ قطاع أو منشأة”.

وعن الوضع الوبائي في الأردن وعمل فرق التقصي، قال عبيدات: “إذا ما قارنا الوضع الوبائي بالأردن مع كثير من دول العالم، نجدّ أننا بأفضل سيناريو لانتشار الفيروس “.

وأوضح: “أنّ الفيروس رتب 3 سيناريوهات عالمياً، وهي: سيناريو عدم السيطرة على المرض على الإطلاق، وسيناريو بقاء الإصابات قليلة مثل: الأردن، ودول تقع بالوسط بين السيناريوهين”.

وقال عبيدات: بالأردن، عدد الإصابات الجديدة أصبحت أقل من عدد المتعافين، والعدد الكلي للمتعافين أكثر من عدد من بقيوا بالمستشفيات، ونسبة التفشي لدينا أقل من واحد.

وفسر النسبة بالقول: “النسبة تعني أنّ كل شخص يسبب العدوى لأقل من شخص..”، معتبراً أنّ هذه النسبة من أفضل السيناريوهات، لافتاً إلى ضرورة المحافظة على هذا الوضع.

وقال عبيدات: “علينا أنّ نكون مستعدين كوزارة صحة وحكومة”، مؤكداً على ضرورة الالتزام بالاجراءات للمحافظة على ما أنجز.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق