جابر: اعتماد إجراءات الصحة في مراكز الإصلاح لحماية النزلاء من كورونا

هلا أخبار – أكّد وزير الصحة الدكتور سعد جابر، أن الأردن يولي أهمية بالغة لنزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل من خلال تطبيق شروط السلامة العامة واتخاذ الإجراءات الوقائية لحمايتهم من التعرض للإصابة بفيروس كورونا.

جاء ذلك، خلال لقائه اليوم الثلاثاء، مدير إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل العميد الدكتور عمّار القضاة، وممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بحضور رؤساء مراكز الإصلاح والتأهيل، للحديث حول تطبيق شروط السلامة العامة في المراكز، وتنفيذ الخطة المعتمدة في الوزارة بهذا الشأن.

وبين الدكتور جابر ان الشراكة مع مديرية الامن العام ممثلة بإدارة الإصلاح والتأهيل مستمرة فيما يتعلق بتقديم الرعاية الصحية للنزلاء، واتخاذ التدابير الوقائية من خلال رسائل التثقيف الصحي، وإلقاء محاضرات التوعية داخل تلك المراكز.

وأوضح أنه تم اعتماد إجراءات وزارة الصحة في مراكز الإصلاح والتأهيل ضمن خطة الطوارئ الوطنية للتعامل مع فيروس كورونا للعام 2020.

من جانبه، أكّد العميد الدكتور عمار القضاة خلو مراكز الإصلاح والتأهيل من أي إصابة بالفيروس بعد أن قامت فرق الاستقصاء الوبائي بأخذ عينات عشوائية من النزلاء .

وأشار القضاة إلى الإجراءات التي تم اتخاذها بالتعاون مع وزارة الصحة ضمن البروتوكول المطبّق لحماية جميع النزلاء من فيروس كورونا، من خلال متابعتهم بشكل مباشر، والمحاضرات التوعوية، واطلاع النزلاء على أخر التطورات بخصوص هذا الفيروس.

وأوضح، أنه تم تجهيز جميع مراكز الإصلاح والتأهيل في المملكة لتكون ضمن معايير السلامة الصحية العامة حيث تم تعقيم جميع المراكز بالتعاون مع وزارة الصحة وتزويدها بالمستلزمات الطبية للنزلاء والمرتبات.

وأضاف أنه تم اعتماد مركزي إصلاح وتأهيل البلقاء وإربد لاستقبال النزلاء الجدد وفحصهم من قبل الفرق المتخصصة من وزارة الصحة؛ للتأكد من عدم الإصابة قبل الدخول.

وأشار ممثلو اللجنة الدولية للصليب الأحمر الى أن اللجنة التزمت بتوفير الاحتياجات اللازمة لمراكز الإصلاح والتأهيل لتوفير البيئة الصحية الملائمة للنزلاء، والتي تطلبها وزارة الصحة لهذه الغاية.

وأشادوا بسرعة استجابة الوزارة لوضع خطة صحية على مراحل لهذه الغاية؛ لضمان تميّز الإجراءات المتعلقة بالخدمات الصحية والوقائية المقدمة للنزلاء.

وأضاف ممثلو اللجنة الدولية، أن الوزارة كانت سباقة في إطلاق خطة لهذه الغاية بين دول المنطقة والعالم، والتي تم الاستعانة بها واعتمادها من قبل منظمة الصحة العالمية وبعثات الصليب الأحمر في العالم.

بدوره، نقل الممثل الطبي للجنة الدولية للصليب الأحمر الدكتور رائد أبو ربيع، الشكر والثناء لوزير الصحة على الاهتمام الذي أولاه في هذه المرحلة الحرجة من خلال حضوره المفاجئ لفعاليات هذا اللقاء، واستجابته السريعة بإيلاء مراكز الإصلاح والتأهيل الأهمية ووضعها ضمن الخطة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا لعام 2020.(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق