الفراية: اجتماع لبحث البؤر الساخنة في العاصمة ووضع آلية لمعالجة نقاط الضعف

هلا أخبار – قال مدير عمليات خلية الازمة العميد الركن مازن الفراية، إن الأردن يمر في حالة حرجة فيما يتعلق باحتواء الفيروس وانتشاره في المملكة.

وأشار الفراية في مداخلة هاتفية مع برنامج البث المباشر الذي يقدمه الزميل صدام المجالي، عبر أثير إذاعة المملكة الأردنية الهاشمية، الخميس، أن تقييم خلية الأزمة تشير الى أن السبب الرئيسي وراء استمرار تفشي الوباء وانتقاله من منطقة الى أخرى، خاصة في العاصمة عمان هو عدم تقيد البعض في التعليمات والقيود التي فرضتها الحكومة حرصا على سلامة المواطنين.      

وتابع: “ان هذه التصرفات ساهمت في تعطيل العديد من الجهود المبذولة وتشتيت فرق الاستقصاء عن اداء واجباتها بكفاءة وفعالية أكبر”.

و أكد انه لن يتم السماح باستمرار مثل هذه التصرفات، لذلك جاء قرار عدم التجول الكامل لمدة 48 ساعة وفتح المجال للجهات المختصة القيام بواجبها.

وأكد أن القرار يشمل الجميع بمن فيهم حملة التصاريح الالكترونية، مؤكدا أن التصريح لا يفوض حامله التجول أثناء فرض حظر التجول الشامل.

وأشار إلى أن الاجهزة الأمنية والقوات المسلحة بحاجة الى اعادة انتشار استعدادا للخطط التي سيتم تنفيذها المرحلة القادمة.

و أضاف أنه سيتم تكرار حظر التجول خاصة ان حركة المواطنين في الشكل المعهود تعيق عمل الجهات المختصة.

وبين أن اجتماعا سيعقد اليوم لبحث البؤر الساخنة في عمان والتمكن من وضع الية مناسبة تعالج نقاط الضعف.

وفيما يخص محافظة اربد، قال الفراية إنه تم عزلها وعزل بعض المناطق فيها، مثمنا الجهود التي تقوم بها الجهات كافة في المحافظة.

وأكد الفراية أن هذا الجهد نتج عنه انخفاض في عدد الاصابات، ما يؤكد نجاح الاجراءات وفعاليتها، موضحا أن ذلك لا يعني توقف فرق الاستقصاء والبالغ عددها 25 فريقا عن العمل.

وبين انه تم الانتقال الى المرحلة الثانية، ببدء اجراء الفحص الاحترازي في المحافظة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق