تحذيرات من عدم الإلتزام بوقف الحركة في إربد

هلا أخبار- حذر مختصون في مجال الصحة من تساهل واستخفاف المواطنين بعدم تطبيق القرارات الرسمية الصادرة.

ودعا مختصون أهالي مدينة إربد بالاستماع إلى النصائح الصادرة عن الجهات المعنية، بعد تزايد انتقاد الحركة المعتادة للمواطنين في الشوارع العامة.

وشدد مختصون على ضرورة توقف الحركة في المحافظة وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى، مؤكدين أن الحكومة اتخذت كل الإجراءات اللازمة والآن يقع الدور الأكبر على عاتق المواطن.

وأكدوا على أن الموضوع المتعلق بالمدد التي حددتها الحكومة في غاية الأهمية، وإن الإعلان عن عطلة لمدة أسبوعين هي لعزل الناس ومنع التجمعات ومن ثم حصر أعداد المصابين، ولم تكن لإقامة التجمعات.

وتهدف هذه الإجراءات الرسمية إلى إحتواء فايروس كورونا الذي أصاب نحو 56 في المملكة بينهم 42 أردنياً.

إن من شأن عدم الأخذ بالنصائح الحكومية تفاقم الوضع، بخاصة مع وجود حالات ثبت إصابتها في محافظة إربد نتيجة عرس شارك فيه مصابون بفايروس كورونا، ما أدى إلى انتقال المرض لمخالطين.

إن فايروس كورونا قد تظهر ملامحه على الأشخاص مع مرور الأيام، حيث إن فترة حضانة المرض تمتد لنحو أسبوعين وقد تزيد، وعليه فإن الحكومة والجهات المختصة تعني ما تقول.

 لا بد من التعامل مع القرارات الحكومية بروح مسؤولية عالية، ويجب الاقتناع بأن كل هذه التحذيرات تهدف إلى الحفاظ على سلامة الأهالي، وإن تجاوزها لا يسجل إلا في خانة تعريض حياة الناس للخطر.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق