الكباريتي يدعو لتوحيد الجهود لمواجهة تبعات فيروس كورونا على الاقتصاد

هلا أخبار- دعا رئيس غرفة تجارة الاردن العين نائل الكباريتي الى توحيد جهود القطاعين العام والخاص لتجاوز تبعات فيروس كورونا على الاقتصاد الوطني والبحث عن بدائل جديدة لتجارتنا في حال استمرار الازمة.
وقال العين الكباريتي خلال مؤتمر صحفي اليوم الاحد، إن المرحلة الحالية التي وصفها بـ”الحرجة” تتطلب العمل بطريقة مختلفة وبوضوح والتعامل بحزم مع الاشاعات التي قد تلحق الضرر بالاقتصاد الوطني.
واكد ضرورة ان تتعاون الحكومة مع القطاع الخاص لاستمرار انسياب السلع والبضائع الى السوق المحلية وتقديم كل التسهيلات سواء كانت جمركية او مالية او جمركية او ما يتعلق بحركة المناولة في ميناء العقبة.
وشدد على ضرورة ان يقوم البنك المركزي بالإيعاز للبنوك بخصوص التسهيلات المالية وعدم اعتبار الشركات والتجار والمستوردين الذين يتأخرون عن الدفع متعثرين واعطائهم مهلة اضافية للتسديد او اعادة الجدولة جراء ضعف القدرة الشرائية وتراجع حركة النشاط التجاري.
وتساءل العين الكباريتي حول جاهزية الاردن بخصوص خياراته الاقتصادية في حال استمرار فيروس كورونا وتوقف تجارة المملكة مع الصين او في حال فرض قيود جديدة على الدول التي يصيبها الفيروس، مؤكدا ان المخزون الاستراتيجي من السلع يكفي لفترة طويلة لكن ذلك يتطلب البحث عن بدائل واسواق جديدة.
واشار الى ان الحكومة ورغم الملاحظات على اجراءاتها التحفيزية، تسعى جاهدة لتحفيز الاقتصاد وضمن المعطيات المحدودة المتوفرة لديها والتوترات العديدة في المنطقة والتغيرات السياسية العالمية المتقلبة والتي تشكل عبئا كبيرا على اقتصاد العالم عامةً وعلى اقتصاد الاردن خاصةً.
واكد ضرورة ان يقف القطاع الاقتصادي الخاص برمته موقفا واحدا مع الاجهزة الحكومية لمواجهة تطورات فيروس كورونا للتقليل من المخاطر المتعلقة بالفيروس خاصة في ظل الظروف التي يمر بها العالم اجمع والعمل على مواجهة أية اختراقات تؤثر على سمعة الاردن وقدراته.
وقال ان المملكة واجهت العديد من المنحنيات سواء على المستوى الاقتصادي أو السياسي واجتازتها بنجاح بجهود قيادته الحكيمة وشعبه الواعي، مؤكدا قدرة الاردن على تجاوز ازمة فيروس كورونا سواء كان على المستوى الصحي او الاقتصادي او السياسي، وعلينا ان نوحد لغة الخطابة بالتفاؤل والأمل.
وبخصوص قضية توقف رحلات العمرة الى الاراضي المقدسة، اشار العين الكباريتي الى وجود التزام من الجانب السعودي بخصوص الحقوق المالية للشركات والمواطنين الذين كانوا قد سجلوا مسبقا لأداء العمرة قبل ان يتم وقفها من السعودية لتبعات فيروس كورونا.
ولفت الى وجود جهود كبيرة تبذلها وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية بهذا الخصوص لمعالجة اية عقبات تواجه الشركات المتخصصة بنقل المعتمرين والمحافظة على حقوقهم وحقوق المواطنين المالية.
ووصف رئيس الغرفة زيارة وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري الى سوريا بانها خطوة ايجابية، مؤكدا ان اي تقارب مع بلد مجاور تربطنا معه علاقات تاريخية وقرب جغرافي وممر تجاري الى اوروبا، هو مصلحة عليا للأردن.
واشار الى ان العديد من الصناعات السورية قد تأثرت سلبا خلال الازمة التي عصفت بالبلاد على مدى السنوات الماضية، ما يشكل التقارب معها فرصة للأردن لتكون سوريا سوقا مهما للمنتجات الاردنية .
ولفت العين الكباريتي خلال المؤتمر الى آلية احتساب أسعار المشتقات النفطية وبخاصة فواتير الكهرباء وضرورة ان تكون الحقائق بخصوصها واضحة وشفافة، بالإضافة الى اهمية وجود استراتيجية اقتصادية مستقبلية للمملكة للتعامل مع التحديات الراهنة.  (بترا) 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق