مديرة “اليونسكو” تزور الأردن الأسبوع الحالي

هلا أخبار- تقوم المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) أودري أزولاي بأول زيارة رسمية للأردن هذا الأسبوع.

وفق بيان وصل “هلا أخبار” فإن الزيارة تهدف إلى تعزيز سبل التعاون بين منظمة اليونسكو والأردن مع التركيز على مجالات التعليم، العلوم والثقافة.

وأضاف “من المقرر أن تلتقي المديرة العامة لمنظمة اليونسكو مع جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، لمناقشة المسائل ذات الإهتمام المشترك وتعزيز سبل دعم العلاقات طويلة الأمد”.

كما ستلتقي المديرة العامة لليونسكو بالأمير غازي بن محمد، كبير مستشاري جلالة الملك عبد الله الثاني للشئون الدينية والثقافية.

وستزور المديرة العامة لليونسكو، ضمن جدول أعمالها، المسارع الضوئي الخاص بأبحاث العلوم التجريبية والتطبيقية في الشرق الأوسطـ، والذي يمثل نموذجاً ناجحاً للتعاون الدولي بين مجموعةٍ متنوعةٍ من العلماء ذوي الخلفيات العلمية المختلفة، للإستفادة من التكنولوجيا المتقدمة لصالح كافة البشر لمواجهة التحديات المعاصرة – وفق البيان -.

وستقوم المديرة العامة لليونسكو في زيارة خاصة لكلية لومينوس التقنية الجامعية، بتبادل الحوار مع الطلاب من كلية لومينوس، حيث ستتواصل مع كلاً من الشباب الأردني، واللاجئين السوريين المستفيدين من البرنامج الذي تنفذه منظمة اليونسكو بالتعاون مع كلية لومينوس التقنية الجامعية، والذي تموله منذ سنواتٍ حكومة جمهورية كوريا.

وأشار البيان إلى أن البرنامج يدعم جهود المملكة الأردنية في تزويد الشباب المتضرر بسبب الأزمة السورية، بفرص تدريبية لمرحلة التعليم بعد الثانوي من خلال برامج التعليم التقني والتدريب المهني.

وتابع البيان: كما ستقوم المديرة العامة لليونسكو بزيارة إلى جبل نيبو، وهو موقع تاريخيٌ أثريٌ هام، يُعتقد أنه المكان الذي وُعد به النبي موسى عليه السلام أرض الميعاد في العصور القديمة.

وستقوم المديرة العامة لليونسكو أيضاً باستكشافِ ثقافة الأردن من خلال زيارة المغطس “بيت عنيا” المدرج في قائمة اليونسكو للتراث في عام 2015، باعتباره المكان الذي يعتقد أن يسوع المسيح عليه السلام عُمد به، بالإضافة إلى بقايا الكنائس الرومانية والبيزنطية.

كما ستزور المديرة العامة لليونسكو قلعة عمان، وهي موقعٌ ثقافيٌ هام يحتل منزلةً هامةً بين العديد من الحضارات، و ستلي زيارة القلعة رحلة لاستكشاف البتراء أحد معالم الأردن الشهيرة.

ويُعد الحفاظ على موقع البتراء للتراث العالمي أحد المكونات الرئيسية للدعم التقني المُقدم من قبل منظمة اليونسكو للسلطات الوطنية الأردنية المسئولة عن حفظ وإدارة التراث الهام في الأردن.

وقالت المنظمة “حيثُ تجلت ثمرةُ هذا التعاون من خلال تطوير واعتماد خطَّةٍ إداريةٍ متكاملة للبتراء في نوفمبر. وتُعد حكومةُ إيطاليا شريكًا رئيسِّياً لليونسكو منذُ عام 2011م”.

حيثُ تدعم السلطات الوطنية والمحلية الأردنية لمعالجةِ عددٍ من المبادرات المتتالية، بهدف الحدِّ من الانهيارات الأرضية وضمان السلامة السياحية، والحفاظ على النصب التذكاري في “السيق” الممر الأسطوري المبني من الحجر والمؤدي للمدينة القديمة.   

ومن المتوقع أن تلتقي المديرة العامة لليونسكو بوزير الخارجية أيمن الصفدي وكذلك السيّد أندرس بيدرسن، المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في الأردن.

وأزولاي، خريجة المدرسة الوطنية للإدارة في فرنسا وكذلك معهد باريس للدراسات السياسية. وهي حاصلةٌ كذلك على دبلوم في إدارة الاعمال من جامعة لانكستر (المملكة المتحدة). عملت سابقًا كوزيرة للثقافة في الفترة بين فبراير2016  ومايو 2017.

بدأت حياتها المهنية في القطاع العام السمعي والبصري، كما عملت كمقررة في ديوان المحاسبة بفرنسا وكذلك كمستشار قانوني للمفوضية الأوربية فيما يتعلق بموضوعات الثقافة والاتصالات. علاوة على ذلك، شغلت العديد من المناصب في المركز الوطني للسينما بفرنسا على التوالي: نائب مدير شؤون الوسائط المتعددة، المدير المالي، المستشار القانوني ونائب المدير العام.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق