الشواربه يطلق الحملة العالمية “السلام في مدننا” من عمّان

هلا أخبار – أطلق أمين عمّان يوسف الشواربه، اليوم الأربعاء، حملة السلام في مدننا من مقر هيئة أجيال السلام في العاصمة عمّان، خلال ورشة عمل تجمع ممثلي المدن المشاركة في الحملة من 11 دولة حول العالم.

وكان الشواربه قد وقّع في وقت سابق اتفاقية تمتد إلى عام كامل، تلتزم بموجبها أمانة عمّان بالعمل مع السلطات المحلية والمجتمع المحلي والقطاع الخاص للحد من العنف.

وقال الشواربه في كلمة افتتاحية للورشة: “يشرّفني التقدم بجزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين على جهوده الموصولة ودوره في بناء السلام والتنمية من خلال هيئة أجيال السلام، والتعاون البنّاء بين أمانة عمّان وهيئة أجيال السلام، فكانت عمّان السبّاقة من بين المدن للتوقيع على اتفاقية الهدف السادس عشر من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030 ، حملة السلام في مدننا”.

وأضاف: “أمانة عمّان تصب جل اهتمامها بالمجتمع المحلي من جميع النواحي الخدماتية البلدية والخدمات الاجتماعية والثقافية، للمساهمة في حل القضايا التي تهم المجتمع المحلي وضمن الأهداف الوطنية والاستراتيجية لأمانة عمّان والمنبثقة من أهداف التنمية المستدامة”.

وبحسب بيان الأمانة ، فإن “تحالف السلام في مدننا” يضم 15 مدينة حول العالم، ويهدف إلى خفض العنف الحضري إلى النصف بحلول العام 2030، تحقيقا للهدف السادس عشر من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والذي يركّز على الحد من العنف بجميع أشكاله بالإضافة إلى الحد من حالات الوفاة التي يتسبب بها.

ويركّز الهدف السادس عشر من أهداف التنمية المستدامة على الحد من العنف في المناطق الحضرية، جزءا من مهمة بناء السلام وتعزيز العدالة، كما يهدف إلى مكافحة العنف المفضي إلى الموت الذي يحدث خارج مناطق الصراع والنزاع.

وفي ظل انتشار العنف في المناطق الحضرية ومع وجود أكثر من نصف سكان العالم في المدن، فإن وقف هذا النوع من العنف يعد أمرا غاية الأهمية لضمان نمو وازدهار وتنمية المدن والأفراد الذين يعيشون.

من جهته، قال رئيس هيئة أجيال السلام الدكتور مهند عربيات: “إن عمّان تشكّل أنموذجا حقيقيا للتعايش والسلام، وحرصها على أن تكون في طليعة المدن الموقّعة على “حملة السلام في مدننا”، دليل واضح على الرؤية السليمة والنظرة المستقبلية الحكيمة لأصحاب القرار في هذه المدينة”.

وأضاف عربيات: “نحن فخورون بأن أجيال السلام شريك حقيقي لأمانة عمّان، كما أن وجود مقرّ هيئة أجيال السلام الرئيسي في العاصمة عمّان يعد دليلا واضحا على رسالة هذه المدينة المتمثّلة بنشر الخير والسلام في كل أنحاء العالم، ومن الجدير بالذكر أن “أجيال السلام” حصدت هذا العام المركز الأول على مستوى الوطن العربي والمركز السادس والعشرين على مستوى العالم بين المنظمات غير الربحية، وبهذا تكون عمّان في طليعة المدن الرائدة في مجال بناء السلام.

وتناقش المشاركون في الورشة حول موضوعات عدة، من بينها أنواع العنف الواجب الحد منها في كل مدينة، وأهم وأنجع الطرق الواجب اتباعها للحد منها، والخطط الأولية لكل مدينة للعمل ضمن حملة السلام في مدننا للحد من العنف.

يذكر أن هيئة أجيال السلام تعمل منذ انطلاقتها على الحد من العنف وبناء السلام المستدام في العديد من المجتمعات حول العالم، بما فيها العاصمة الأردنية عمّان، إذ تنتشر برامج الهيئة في جميع محافظات المملكة وتعمل على إدماج الشباب من خلفيات مختلفة وتوفير مساحات حوار آمنة لهم مما يتيح لهم تبادل الآراء ووجهات النظر مما يحد من العنف والصراعات.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق