المعايطة: الدور الأساسي لعمل الحزب المشاركة بالانتخابات

موتوري : التمويل المالي بكينيا يشترط حصول الحزب على 5% من من مقاعد البرلمان

 هلا أخبار- التقى وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة في مكتبه الأربعاء، رئيس الجمعية الوطنية الكينية جاستن موتوري والوفد المرافق له.  

وأكد المعايطة وموتوري عمق العلاقات الثنائية بين الأردن وكينيا، بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الكيني اوهورو كينياتا؛ مشيرين إلى أن البلدين الصديقين يتطلعان إلى تعزيز العلاقات على مختلف المجالات الاقتصادية والسياحة والثقافية فضلا عن تبادل الخبرات.      

واطلع الوزير المعايطة الوفد الكيني على التجربة الحزبية الأردنية، مشيراً إلى أننا نسعى دائما إلى تطوير منظومة التشريعات المتعلقة بالعمل الحزبي بما يخدم الحياة الحزبية ويؤسس لمرحلة الحكومات البرلمانية.               

وتحدث المعايطة عن وجود مشروع نظام معدل للتمويل المالي للأحزاب يقوم على تفعيل دور المرأة والشباب والمشاركة في الانتخابات، مؤكدا أن الدور الأساسي لعمل الحزب المشاركة بالانتخابات.  

من جانبه تحدث موتوري عن الحياة الحزبية في بلاده، مشيراً إلى أن منح التمويل المالي للحزب يشترط عليه مشاركته بالانتخابات وحصوله على 5% من مجموع المقاعد البرلمانية، موضحا بأن لديهم 14حزباً داخل البرلمان الكيني.

وأكد على ضرورة استمرارية التعاون وتبادل الخبرات في مختلف المجالات خاصة الحزبية والبرلمانية بين البلدين الصديقين.

وحضر اللقاء مستشار الأمين العام للشؤون البرلمانية ومدير مديرية الشؤون البرلمانية وعدد من موظفي الوزارة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق