كناكرية: أمانة المسؤولية تقتضي إظهار المؤشرات الإيجابية والتحديات

كناكرية : علينا تحسين الإيجابيات وتقليل التحديات التي تواجهنا

هلا أخبار – قال وزير المالية الدكتور عز الدين كناكرية إن الحكومة اعتمدت على إظهار المؤشرات الإيجابية والتحديات بكل شفافية وبكل موضوعية.

وأكد الوزير أن بعض هذه التحديات والمتمثلة في تغير النمط الاستهلاكي والتطور التكنولوجي الذي لا يواجه الاردن فقط، وإنما معظم دول العالم والتنبه لها مبكراً يمكن من معالجتها بشكل أسرع.

وبين كناكرية في تصريح صحفي الجمعة  “على الرغم من أن النمو المتحقق للربع الأول لم يكن كما استهدف له لكنه كان أعلى من معدل الكثير من دول المنطقة، حيث بلغ 3 %”.

وأضاف “هذا يعني أنه بالاتجاه الصعودي، كما أن إرتفاع الصادرات ونمو السياحة الملحوظ وارتفاع  الاحتياطي من العملات وزيادة التسهيلات الائتمانية في البنوك كل ذلك يعطي أن المؤشرات الإقتصادية تسير بتحسن”.

وزاد الوزير “كما أن اجراءات الحكومة في تقديم حزمة حوافز للقطاع العقاري بدأت تساهم في النمو وحركات التداول العقاري والأرقام الأولية في شهر تموز وآب تبين نموها عن نفس الأشهر من العام الماضي وان تخفيض أسعار الفائدة التي اعلنها البنك المركزي  قبل ايام  ستنعكس إيجابيا على الإقتصاد الوطني وتزيد من تحسن المؤشرات الإيجابية “.

وأوضح كناكرية “كما أن هنالك مؤشرات إيجابية على أرض الواقع ينبغي مواصلة تحسينها، فهناك تحديات أيضاً على ارض الواقع لابد من مواجهتها تتمثل في تراجع الإيرادات وان تحديدها  والإفصاح عن اسبابها  تساعد من مواجهتها بشكل افضل “.

وأشار الدكتور كناكرية ان الحكومة اظهرت في بياناتها للنصف الاول من العام  بكل شفافية الإيجابيات والتحديات وبينت انها ستعتمد  على تعزيز النمو الإقتصادي وبنفس الوقت معالجة التشوهات ومكافحة التهرب الضريبي لتعزيز الإيرادات وبنفس الوقت تلبي الاحتياجات التمويلية  وتعزز شبكة الأمان الاجتماعي وتذهب لمعالجة تشوه النظام الضريبي وإن هذا يجب ان يتم على مراحل بما يعزز  الاستقرار المالي والنقدي.

وأضاف وزير المالية أن وزارة المالية تقوم شهرياً بنشر البيانات المالية ضمن النشرة الشهرية المتضمنة كافة بنود الإيرادات والنفقات والدين العام .





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق