التجمع الوطني المسيحي يعلن تضامنه مع نداء المرجعيات الإسلامية في عيد الأضحى

** الحرم القدسي الشريف بكامل الـ ١٤٤ دونماً بما في ذلك حائط البراق هو ملك للمسلمين وحدهم، وتحت الوصاية الهاشمية

** أعضاء في التجمع الوطني المسيحي سيتواجدون في الحرم القدسي الشريف خلال وبعد صلاة عيد الأضحى

** التجمع الوطني المسيحي يتعامل مع أي خطر يمس الحرم القدسي الشريف على أن خطر يمس كنيسة القيامة

هلا أخبار – أعلن التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة تضامنه الكامل مع مع البيان الصادر عن سماحة مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، وسماحة رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الشيخ عبد العظيم سلهب، وسماحة رئيس الهيئة الاسلامية العليا الشيخ د. عكرمة صبري، والذي يدعو الى تكثيف التواجد في الحرم القدسي الشريف في عيد الأضحى المبارك لحمايته من اقتحامات المستوطنين واعتداءاتهم.

وقال ديمتري دلياني، رئيس التجمع الوطني المسيحي في الاراضي المقدسة في بيان صحفي وصل “هلا أخبار” نسخة منه، إن التجمع سيُلبي ما ورد في بيان المرجعيات الاسلامية بأن “أهالي بيت المقدس وأكناف بيت المقدس سوف يقفون على قلب رجل واحد أمام اطماع قطعان المستوطنين”.

وأكد أن أعضاء في التجمع الوطني المسيحي سيتواجدون في الحرم القدسي الشريف خلال وبعد صلاة عيد الأضحى في وقفة تضامن مع اشقائنا وشركائنا بالوطن والدم.

وأضاف دلياني ان أعضاء لجان النشاط الشبابي في التجمع سيقومون ايضاً بتوزيع الحلوى بالعيد وذلك في رسالة الى قطعان المستوطنين، مفادها أن محاولاتهم لتعكير بهجة العيد ستفشل كما ستفشل مخططاتهم التوسعية.

وأكد دلياني إلى أن الحرم القدسي الشريف بكامل الـ ١٤٤ دونماً بما في ذلك حائط البراق هو ملك للمسلمين وحدهم، وتحت الوصاية الهاشمية، وأن أي محاولات للعبث بهذه الحقيقة سيواجهها شعبنا، مسلمون ومسيحيون، بيد واحدة، مؤكداً على أن التجمع الوطني المسيحي يتعامل مع أي خطر يمس الحرم القدسي الشريف على أن خطر يمس كنيسة القيامة.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق