شويكة : لا بد من إعادة تفعيل قانون حماية التراث الأردني

هلا أخبار – جددت نقابة المهندسين الأردنيين ووزارة السياحة والآثار الأربعاء، اتفاقية التعاون لتدريب المهندسين حديثي التخرج.

ووقعت الاتفاقية في مقر وزارة الوزارة بعمان، بحضور وزير السياحة والآثار مجد شويكة ونقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي، وأمين عام الوزارة عيسى قموه وعضو مجلس النقابة المهندس أحمد صيام، والأمين العام المهندس محمد أبو عفيفة.

وأكد نقيب المهندسين المهندس أحمد سمارة الزعبي في بيان صحفي الأربعاء على ضرورة التعاون والتشبيك بين النقابة والوزارة  في إطار عمل مشترك ضمن آفاق واسعة يستفيد منها المهندس الاردني.

ولفت إلى ضرورة تأهيل خبراء ومشرفين وعاملين على مستوى الوطن، إضافة الى اعداد كوادر تدريبية مؤهلة تساهم في تنمية الوطن والحفاظ على التراث العمراني.

ودعا الى تفعيل ودعم ملف الحفاظ  على التراث العمراني، وعقد مؤتمرات سياحية تدريبية من أجل تبادل الخبرات ونقل العلم والمعرفة.

واستعرض المهندس الزعبي عددا من الموضوعات التي تخص المهندسين، مؤكدا ان لدى الاردن كفاءات هندسية لا يوجد لها نظير في العالم، وأن معظم المشاريع الكبيرة في دول مختلفة يديرها مهندسون اردنيون.

بدورها، أكدت وزير السياحة والآثار السيدة مجد شويكة، على التعاون المشترك بين النقابة والوزارة، مشيرة إلى أن الوزارة ستقوم برفع اعداد المهندسين المتدربين ضمن الاتفاقية الموقع بين الجانبين.

وأوعزت شويكة بتشكيل لجنة تنسيقية مشتركة بين لجنة التراث في النقابة ومهندسي الوزارة لمتابعة الامور المختلفة بينهما، وتفعيل العمل المشترك بما يضمن تفعيل العمل على أرض الواقع.

وأكدت ان سجل التراث العمراني هو ما يجب التركيز عليه وهو الأساس، ولابد من إعادة تفعيل قانون حماية التراث الاردني.

واستعرض عضو مجلس النقابة المهندس أحمد صيام، المشكلات التي تواجه التراث العمراني، مع ضرورة التركيز عليه خاصة وأن ملكيته سهلة النقل.

وأكد على وجود كوادر متخصصة لتدريب المهندسين، إضافة الى تدريب المدربين من المهندسين لزيادة خبراتهم وصقل مهاراتهم اكثر فأكثر.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق