الرئيس الصومالي يتخلى طواعية عن جنسيته الأمريكية

هلا أخبار – أعلنت رئاسة الجمهورية الصومالية اليوم الخميس أن الرئيس محمد عبد الله فرماجو تخلى بصفة رسمية وطواعية عن الجنسية الأمريكية التي يحملها.

ونقلت وكالة الأنباء الصومالية (صونا) عن الرئاسة أن “الإجراءات القانونية بشأن تنازل الرئيس عن الجنسية الأمريكية بدأت من مدة، وتم استكمالها الآن”.

تجدر الإشارة إلى أن فرماجو عاش لفترات طويلة في الولايات المتحدة وحصل فيها على خبرات تعليمية ومهنية مختلفة.

وينص الدستور الوطني المؤقت على أن للمواطن الصومالي التجنس بجنسية بلد آخر.

ويحمل عدد من كبار المسؤولين الصوماليين جنسيات أخرى، وهو ما يثير أسئلة بشأن ولائهم للبلاد.

وذكرت وكالة “بلومبيرغ” للأنباء أن هذا الإعلان يأتي بعد نحو أسبوعين من هجوم شنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أربع نائبات ينتمين لأقليات في الولايات المتحدة من بينهم النائبة صومالية المولد إلهان عمر، التي طلب منها ترامب العودة إلى القرن الإفريقي.(د ب أ)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق