“الخارجية الفلسطينية” تطالب بتحقيق دولي في الحفريات التهويدية أسفل الأقصى

 

هلا أخبار- طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي والمنظمات والمجالس الحقوقية والإنسانية الأممية ومنظمة اليونسكو وغيرها، بتشكيل لجنة تحقيق دولية بأعمال الحفريات التهويدية التي تقوم بها سلطات الإحتلال أسفل الحرم القدسي الشريف ومحيطه وبلدة سلوان.

وحذرت الوزارة في بيان السبت، نقلته وكالة “وفا”،  من مخططات الانفاق الاستيطانية، داعيةً إلى فضح تداعياتها على منازل المواطنين الفلسطينيين، والعمل على وقف تلك الحفريات التهويدية فورا.

وأشار البيان إلى أثر أعمال الحفريات وما تخلفه من انهيارات وتشققات واسعة في اعداد كبيرة من منازل المواطنين الفلسطينيين وحفر في محيط المسجد الأقصى.

وقالت الوزارة، إن سلطات الاحتلال والجمعيات الاستيطانية  تتعمد حفر انفاق تحت منازل الفلسطينيين، لتحدث تصدعات بالغة في اساساتها وجدرانها، لتسارع بعد ذلك بلدية الاحتلال لإخلاء تلك المساكن وتهجير المواطنين الفلسطينيين من منازلهم بذريعة انها لم تعد صالحة للسكن.

ووصف البيان عمليات الحفريات بأنها تطهير عرقي ممنهجة تمارسها سلطات الإحتلال وبشكلٍ واسع النطاق،  لتضليل الرأي العام العالمي والمسؤولين الدوليين حول أسباب تلك التصدعات.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق