جودة: القضية الفلسطينية ستبقى جوهر الصراعات

هلا أخبار – قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية السابق العين ناصر جودة، إن الحالة السياسية في المنطقة ستبقي غير مستقرة ما دام هناك أزمات وصراعات بدون حلول وان الجهود يجب ان تتكاثف لإيجاد حلول للازمات والصراعات على الساحة العربية خاصّا بالذكر الأزمة في اليمن وسوريا وليبيا.

جاء ذلك خلال مشاركته في الجلسة الحوارية بعنوان (الحالة السياسية للعالم العربي عام 2019 )، ضمن فعاليات المنتدى الاستراتيجي العربي الذي عقد بدبي الأربعاء، برعاية الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي الذي حضر جانبا من الجلسة التي شارك فيها ايضا نائب رئيس جمهورية العراق ورئيس الوزراء الأسبق أياد علاوي ووزير خارجية مصر الأسبق الدكتور نبيل فهمي.

وشدد جودة على ان القضية الفلسطينية ستبقى جوهر الصراعات وعامل أساسي في استمرار حالة عدم الاستقرار السياسي والتوتر في المنطقة والتي تؤثر تداعياتها على مناطق مختلفة في العالم.

وأكد ان الجهود العالمية يجب ان تتكاثف لإيجاد حل عادل يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة ذات السيادة الكاملة على التراب الوطني الفلسطيني و عاصمتها القدس الشرقية التي احتلت عام 1967. وأشار إلى تقدم لإيجاد حل في الأزمة في ليبيا وان هناك بريق من الأمل لحل الأزمة في اليمن خاصة مع بدء المباحثات بين أطراف الأزمة في السويد.

كما أشار إلى التطورات التي حصلت موخرا على الساحة السورية وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 الذي يرسم خارطة طريق لحل الأزمة في سوريا.

وحذر من حالة عدم الاستقرار في حال استمرار الأزمات و النزاعات بدون حل اذ من شانها ان تعزز البيئة الحاضنة التي تغذي التطرّف و الاٍرهاب مشيرا الى انه تم تحقيق إنجازات كبيرة في مواجهة ومكافحة و محاربة الاٍرهاب ولذلك من الضرورة بمكان ان يكون هناك حلول للازمات السياسية.(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق