“النقل النيابية” تواصل مناقشة تعثر إنجاز الطريق الصحراوي

هلا أخبار – واصلت لجنة النقل والخدمات العامة النيابية، خلال جلسة اليوم الثلاثاء برئاسة النائب خالد أبو حسان، مناقشتها أسباب تعثر العمل في مشروع إعادة تأهيل الطريق الصحراوي.
وقال أبو حسان عقب الاجتماع: إن اللجنة استمعت إلى شرح تفصيلي حول الخطة والدراسات التي تم البناء عليها من الحكومة السابقة لطرح عطاءات المشروع من وزير الأشغال العامة والإسكان الأسبق المهندس سامي هلسة بناء على طلب اللجنة النيابية.
وقال ابو حسان: إن هلسة قدم شرحا دقيقا للخطوات التي مرت بها مراحل المشروع، وبعد ان تم الاطلاع عليها فإن اللجنة ستوصي برفع المخصصات المالية المتعلقة بمشروع إعادة تأهيل الطريق الصحراوي ضمن الموازنة العامة للدولة للسنوات القادمة بما يتماشى مع المدة المحدد فيها تنفيذ المشروع من خلال مخاطبة الصندوق السعودي للتنمية للإسراع في الانجاز نظرا لأهمية الطريق من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والدينية والتنموية.
كما ستوصي اللجنة بالاستمرار بإنشاء المسرب الثالث والذي سيخصص للشاحنات بالاتجاهين لأهميته في المحافظة على حياة المواطن.
وقدمت اللجنة على لسان رئيسها النائب خالد أبو حسان للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للدور الكبير في دعم الأردن والوقوف إلى جانبه بشكل دائم ومستمر.
وقال هلسة إن المشروع جاء بناء على دراسات علمية اوضحت بأن الكلفة المالية للمشروع تقدر بــ 224 مليون دولار للمرحله الأولى قبل التوسع في المشروع، وتشمل مسربين باتجاهين للمسرب الواحد حيث تم الموافقة على تمويل هذا المشروع بمبلغ مقداره 170 مليون دولار اميركي من صندوق السعودي للتنمية، وصدر قرار مجلس وزراء بتحويل المشروع بكامل التكلفة خلال فترة الإنجاز.
وأضاف ان الوزارة آنذاك قامت باحالة العطاء على المقاولين للبدء بتنفيذ المشروع، وبناء على طلب من الجانب السعودي تم التوسع بالمشروع وإنشاء مسرب ثالث لأهميته في تسيير رحلات الحج والعمرة، حيث تم إعداد دراسة المسرب الثالث بتمويل من الجانب السعودي ضمن شروط معينة.
وكان أعضاء اللجنة أكدوا في مداخلاتهم أهمية إنجاز مشروع الطريق الصحراوي خلال المدة الزمنية المحددة بالعطاءات، حفاظا على حياة المواطنين لا سيما أن هناك تحويلات كثيرة أدت إلى وقوع العديد من الحوادث التي أودت بحياة أردنيين. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق