“نقل النواب” تبحث ملف مشروع إعادة تأهيل الطريق الصحراوي

هلا أخبار – عقدت لجنة النقل والخدمات العامة النيابية الثلاثاء اجتماعا، لبحث ملف مشروع إعادة تأهيل الطريق الصحراوي، فيما قرر رئيسها النائب خالد أبو حسان عقد اجتماع آخر يوم الأحد المقبل لبحث التفاصيل المتعلقة بهذا المشروع وذلك لأهميته.

وقال أبو حسان، خلال الاجتماع الذي حضره الأمينان العامان لوزارة الاشغال العامة والاسكان عمار غرايبة والتخطيط والتعاون الدلوي زياد عبيدات، ان اللجنة كانت قد خصصت الاجتماع لبحث أسباب تأخير تنفيذ المراحل النهائية للمشروع، مضيفا أن اللجنة تولي هذا الملف أولوية كون الطريق الصحراوي يعتبر الشريان الرئيس للأردن، يربط شماله بجنوبه.

وتابع أن اللجنة ستبحث في الاجتماع المقبل تفاصيل هذ الملف المهم، وذلك إثر “تضارب التصريحات الواردة من الحكومة، وغياب المعلومة الحقيقية المتعلقة بأسباب تأخير تنفيذ المشروع، وعملية إقرار الأوامر التغيرية عليه”.

فيما أعرب أعضاء اللجنة عن “استيائهم نتيجة غياب الوزراء المعنيين، والذي يُظهر عدم الاهتمام بهذا الملف وعدم إعطائه الأولوية على جدول أعمالها لبحثه أمام النواب”.

وأشاروا إلى أن قضية تأخير الانتهاء من المشروع “هو تهاون بأرواح وممتلكات المواطنين، والذي سينعكس سلبا على الاقتصاد الوطني نتيجة عرقلة حركة النقل البري وتأخره”، مؤكدين أن اللجنة سترفع هذا الملف إلى مجلس النواب ليتم اتخاذ الإجراء المناسب بشأنه في حال لم يتم تقديم كل الوثائق والمعلومات حوله”.

وطالبوا، بضرورة “الاسراع بتزويد اللجنة بكل معلومات والأرقام الدقيقة حول تكلفة المشروع والمدد الزمنية للانتهاء منه، بالإضافة إلى الأوامر التغيرية التي جرت عليه”.

بدوره، أكد غرايبة إن “الأشغال” لم تتخذ حتى الآن أي قرار حول أوامر تغيرية متعلقة بالمشروع، موضحًا أن الوزارة معنية الآن بدفع مبلغ 25 مليون دولار أميركي للشركات المنفذة.(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق