“الأمانة” تبحث إنشاء مديرية للرقابة والتدقيق الداخلي

هلا أخبار – أكد مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي أن الأمانة قطعت شوطا في إعادة هيكلة قطاعاتها الخدمية بهدف تحديث جهازها الإداري وذلك بتعزيز الايجابيات ومعالجة السلبيات.

وبين خلال ورشة عمل عقدتها مديرية الموارد البشرية في أمانة عمان اليوم لبحث إستحداث مديرية للرقابة والتدقيق الداخلي ، شارك بها ممثلين عن هيئة النزاهة ومكافحة الفساد ، وديوان المحاسبة ، ضرورة إيجاد مديرية للرقابة والتدقيق الداخلي تناسب حجم خدمات الامانة للمدينة ومخصصاتها المالية.

وأشار المهندس اللوزي الى أهمية الوصول لمخرجات وتوصيات من أصحاب الخبرات والإختصاص تقود أمانة عمان لإستحداث ما يعنى بالتدقيق الداخلي والرقابة بكل نزاهة وشفافية.

وأعرب مدير وحدة الرقابة الداخلية في هيئة النزاهة ومكافحة الفساد معتصم الطراونة عن شكره لأمانة عمان لقيامها بمثل هذة الخطوة الإيجابية التي من شأنها أن تعزز جودة وكفاءة المؤسسة ، لافتا إلى أهمية الإستفادة من التجارب الخارجية في هذا الخصوص.

وقال مدير دائرة الموارد البشرية في أمانة عمان حاتم الحنيطي أن الورشة تهدف لمناقشة الهيكلة والمهام المقترحة للمديرية المنوي إستحداثها إستجابة لمتطلبات عديدة منها قانون ديوان المحاسبة والذي يؤكد على دور الديوان في التدقيق اللاحق مما يوجب إيجاد مديرية تعمل على الرقابة الداخلية بشكل مسبق.

مبينا أن المديرية تهدف إلى ضمان نزاهة الاجراءات ، وأنجاز المهام والخدمات بشفافية ودون تمييز ، وتعزيز ثقة المواطن بقرارات أمانة عمان.

وقدم المشاركون في الورشة توصيات حول عدة محاور منها أختصاص المديرية والتشريعات الناظمة لعملها وهيكليتها وأرتباطها وعمليات المديرية ومخرجات أعمالها والكادر البشري للمديرية والفترة التجريبية والتنسيق والتواصل مع الجهات الرقابية .

وأمكانية الاستفادة من خبرات هيئة النزاهة ومكافحة الفساد ، وديوان المحاسبة ، في تدريب الكوادر البشرية التي سيتم اختيارها للعمل في المديرية.

وحضر الورشة كل من المفتش العام , ونواب مدير المدينة , والمدراء التنفيذيين , وعدد من مدراء الدوائر المعنية في امانة عمان.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق