مصدر ينفي وضع رئيس حكومة أسبق و7 وزراء تحت الإقامة الجبرية

هلا أخبار – نفى مصدر مطلع لـ “هلا أخبار” وضع رئيس حكومة أسبق و (7) وزراء سابقين تحت الإقامة الجبرية.

وأكد المصدر عدم صحة الأنباء المتداولة حول هذا الأمر، وقال إنه “تم تناقل هذه الإشاعة بعد مداهمة اليوم، وردد أصحابها إنه سيكشف عن أسمائهم خلال أيام”.

وفي أحدث التطورات فقد أعلنت مصادر لـ هلا أخبار عن توقيف نجل ابن المشتبه به الرئيس عوني مطيع، فيما أوقف حتى اللحظة 16 شخصاً يشتبه بتورطهم بالقضية ولا يزال 8 آخرون خارج البلاد فيما تتعقب الأجهزة المعنية المتبقين داخل المملكة.

وكان مدعي عام الجمارك أحال الأسبوع الماضي قضايا الدخان إلى محكمة أمن الدولة لعدم اختصاصه بالنظر فيها، وشكلت المحكمة على ضوء ذلك فريقاً خاصاً من مدعين عامين للتحقيق مع المشتبه بهم بناء على قرار النائب العام لمحكمة أمن الدولة العميد القاضي العسكري حازم المجالي.

واسندت النيابة العامة في محكمة أمن الدولة يوم الخميس الماضي تهماً للمتورطين بقضية الدخان، وهي : القيام بالاشتراك في اعمال تعرض سلامة المجتمع وأمنه والموارد الاقتصادية للخطر بوصفها جريمة اقتصادية، والقيام باعمال من شانها تغيير كيان الدولة الاقتصادي، وتعريض اوضاع المجتمع للخطر، والتهرب الجمركي، والغش في نوع البضاعة، والتهرب من الضريبة العامة على المبيعات.

وكان النائب العام لمحكمة أمن الدولة قرر الأربعاء الماضي، إيقاع الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة بحق الأشخاص المشتبه بتورطهم في قضيّة الدخان وعددهم (30) شخصاً.

وصدر قرار يوم الاثنين الماضي، بإلقاء القبض على ثلاثين شخصاً يشبه بتورّطهم في قضيّة تصنيع الدخان وتهريبه إلى السوق المحليّة.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق