ليبيا تحرم 384 أردنياً يدرسون “الثانوية” بمدارسها في تركيا

هلا أخبار – فارس الصلاحات – قررت وزارة التربية والتعليم الليبية حرمان 384 طالباً أردنياً من التقدم لامتحانات الثانوية العامة في مدارس تابعة لها في تركيا وذلك لقيامهم بـ”مخالفات لنظم الدراسة والامتحانات”.

واعتبرت الوزارة الليبية في قرار صدر عنها الطلبة الأردنيين راسبين، في الوقت الذي حظرت فيه قبولهم بأي مؤسسة تعليمية ليبية في الداخل أو الخارج.

وبينت أن الطلبة الأردنيين قاموا بـ” أعمال شغب واعتداءات على أعضاء لجنة المراقبة لفظياً وجسدياً على أحد أعضاء اللجنة”، وفق نص القرار.

وعلمت “هلا أخبار” أن المدارس تعاني مشكلة الاعتراف بها من قبل السلطات الرسمية التركية وبعض الجهات الليبية، وقال مصدر مطلع “القضية تعود لعام 2015 وليست حديثة”.

وقال المصدر إن الطلبة يأتون إلى تركيا عبر مكاتب وساطة ولا يقومون بالتأكد من اعتراف وزارة التربية والتعليم الأردنية بالمدرسة قبل تسجيلهم وسفرهم إليها.

مصدر في وزارة التربية والتعليم أكد لـ”هلا أخبار” أن للوزارة نظاماً خاصاً بمعادلة شهادات الثانوية العامة للطلبة الدارسين في مدارس عربية في غير بلدانها الأصلية، وفي حال حقق الطالب الشروط الخاصة بمعادلة شهادته كافة عليه التقدم لإمتحان الكفاءات العلمية الذي تعقده وزارة التربية وتعتمد علامات هذا الامتحان للقبول في الجامعات.

وأشار المصدر إلى أن الوزارة طالبت مرات عديدة الأهالي بعدم ارسال أبنائهم إلى المدارس الخارجية.

ولفت إلى أن الوزارة سمحت للطلبة بالتقدم لامتحان الثانوية العامة “التوجيهي” لتحقيق متطلبات النجاح بفرص مفتوحة، كما قامت بتخفيض عدد المواد التي يتقدم الطلبة لها في الامتحان والقدرة على اختيار المواد بما يتناسب مع التخصص الجامعي الذي يرغبون بدراسته.

من جهتها، أكدت مصادر في السفارة الأردنية بتركيا لـ”هلا أخبار” أن السفارة تتابع القضية بصورة مستمرة وذلك منذ حصولها.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق