الحكومة العراقية تقر بحقوق المتظاهرين

هلا أخبار – تتزايد أزمة التظاهرات في العراق حدة يوما بعد آخر لمطالبة الحكومة بتنفيذ الخدمات الأساسية، في وقت تؤكد الحكومة أن المطالب أخذت حيز التنفيذ.

وكانت أقوى التظاهرات تلك التي حصلت في محافظة السماوة جنوب العراق الأحد واستمرت من الصباح حتى المساء مع الإبقاء على اعتصام مفتوح امام المباني الحكومية.

وقال الناشط المدني في التظاهرات نجم الربيعي ان “التظاهرات التي اصبح لها برنامج واسع من المطالب، توسعت لتشمل العديد من المحافظات العراقية سيما الجنوبية والوسطى ولن تتوقف حتى تحسم الحكومة امرها في مسألة توفير الخدمات والتخلص من الاحزاب الفاسدة التي تسرق اموال الشعب”.

واتهم الربيعي “عناصر مسلحة تابعة للأحزاب قامت بقتل المتظاهرين ومحاولة قمعها”، مشيرا الى قتل 15 متظاهرا واصابة حوالي 700 متظاهر واعتقال مثل هذا العدد.

من جانبه، اكد الناطق باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي أن مطالب المتظاهرين دخلت حيز التنفيذ واصبحت واقعا ملموسا وليست مجرد وعود كونها حقوقا مشروعة، مبينا ان القوانين التي شرعها البرلمان منحت الحكومة صلاحيات واسعة في تلبية مطالب المواطنين وخصوصا الخدمات الاساسية.

يذكر ان تظاهرات واسعة انطلقت منذ اسبوعين قام منظموها بحرق مقرات احزاب في جنوب العراق وتضغط على الحكومة لتنفيذ مطالبها من خدمات الماء والكهرباء والوظائف وفرص العمل. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق