شحادة يتبرأ من الكتب الموقعة باسمه : “وُقعت بالتفويض وكل شخص يتحمل مسؤوليته”

هلا أخبار – كشف وزير الدولة لشؤون الإستثمار رئيس هيئة الإستثمار مهند شحادة أن الكتاب الذي أثار الجدل أخيراً حول سماح هيئة الإستثمار بإدخال معدات “مصنع تزييف الدخان” لا يحمل توقيعه بل توقيع أحد المفوضين بالتوقيع عنه.

وأضاف شحادة لـ”هلا أخبار” الأحد أن كل الوزارات تمنح تفويض بالتوقيع عن الوزير للأمين العام ولمديري الدوائر كل باختصاصه، وذلك لعدم قدرة الوزير على توقيع كل كتاب يصدر عن وزارته، – على حد وصفه .

وشدد على أن كل شخص مسؤول عن توقيعه، وأن الكتاب موقع بموجب تفويض، حيث يمتلك عدداً من موظفي الهيئة صلاحية التوقيع عنه.

وحول ملف قضية مصنع الدخان، قال شحادة إن الهيئة تقوم بتزويد الجهات المُحققة بكافة الأوراق والكتب الموجودة بهيئة الاستثمار، وذلك للمساهمة في سرعة انتهاء التحقيق، وضبط كل من ساهم في عملية فساد ومعاقبة كافة الفاسدين الكبير قبل الصغير.

وأشار إلى أن الهيئة كانت ممثلة في لجنة تم تشكيلها خلال مداهمة المصنع، رافضاً منح معلومات إضافية للحفاظ على سرية التحقيق – على حد تعبيره -.

يذكر أن الحكومة تعهدت بمحاسبة كل من يثبت تورطه في القضية.

وكانت الحكومة قد أعلنت السبت أن دائرة الجمارك العامّة قامت بمداهمة أربعة مواقع داخل المنطقة الحرّة في الزرقاء، وتمّ خلال المداهمة ضبط مستودع لمواد أوليّة تستخدم في تصنيع مادّة الدخان، كما قامت الدائرة بمداهمة موقع في منطقة الرامة تبيّن وجود ثلاث شركات تعمل به في مجال تصنيع الدّخان، وضبط في الموقع تبغ، وماكينة فرم دخّان، وماكينات إنتاج دخان، بعضها مركّب وبعضها مفكّك بانتظار التركيب، وخط تغليف ومواد أوليّة كورق وفلاتر السجائر.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق