الجيش السوري يستعيد (13) بلدة وقرية في القنيطرة

** الجيش السوري يسيطر على مناطق استراتيجية قرب الحدود الأردنية الاسرائيلية

هلا أخبار- تمكن الجيش السوري من فرض سيطرته على عدد من القرى والبلدات الممتدة بين ريفي القنيطرة الجنوبي ودرعا الشمالي جنوبي البلاد، عقب دخول غالبيتها ضمن عملية المصالح.، بحسب “سانا”.

الوكالة السورية، قالت نقلاً عن مصدرٍ عسكري: إن الجيش استعاد (13) بلدة وقرية ومزرعة في ريف القنيطرة الجنوبي، ” وتمكن من القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين”.

قائد ميداني قال في تصريحات لوكالة ” سبوتنيك” : إن “الجيش السوري استعاد على بلدات المشيرفة، والقبو، ورسم الكرم، ورسم الحلبي، وريحينة، وسد رويحينة، وزبيدة شرقية، وزبيدة غربية، ورسم العبد، وكودنا، وتل أحمر شرقي، وتل أحمر غربي، والأصبح، والعشة، ورسم الزاوية، وعين زيوان”.

وبين القائد أن “سيطرة الجيش على هذه القرى والبلدات جاء بعد دخول معظمها  ضمن عملية المصالحة”، لافتا إلى أن “عمليات إجلاء المسلحين من القنيطرة  مستمرة باتجاه الشمال السوري”.

وكالة “رويترز” قالت إن الجيش السوري المدعوم روسياً بات أقرب إلى الحدود مع هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل، وسيطر على مناطق استراتيجية قرب الحدود الأردنية الاسرائيلية.

وكانت “سانا” قالت في وقت سابق من يوم السبت، إن التحضيرات جارية  لإجلاء “مقاتلين” رافضين للتسوية من ريف القنيطرة إلى الشمال السوري وذلك بعد تجميعهم في احدى القرى.

يذكر أن (55) حافلة نقلت “مقاتلين” من المعارضة الجمعة مع عائلاتهم إلى إدلب (شمال سوريا) تنفيذاً لاتفاق بين الحكومة السورية والمعارضة يقضي بعودة الجيش السوري إلى النقاط التي تواجد فيها قبل نحو (7) سنوات.  





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق