النائب الشياب: ” الشعب الأردني ليس حقل تجارب”

هلا أخبار – أشاد النائب حسني الشياب بدور جلالة الملكة رانيا العبدالله في دعم التربية والتعليم.

وقال خلال جلسة مناقشة البيان الوزاري للحكومة في يومها الرابع، إن بعض رؤساء الحكومات بقوا في وجدان الأردنيين ومنهم من ذهب إلى “مزبلة التاريخ”.

وأضاف أن البعض يعتقد أن البيان الوزاري هو خارطة الطريق للحكومة، مبيناً أنه بات عرفاً حكومياً.

واستحضر النائب في حديثه، البيان الوزاري لحكومة الدكتور هاني الملقي، قائلا: ” كيف فرضت عليك التشكيلة الحكومية ؟”.

وبين أن الرئيس قدم نفسه بوزيرات صفعن مجلس النواب بالفساد، بالاضافة إلى أنه “مكبل بالوزراء”،قائلا: “ما هكذا تورد الإبل؟”.

وتساءل أين دور الحكومة بزراعة الأراضي البوار، وأين دورها والشباب المتعطل وقد سدت بوجوههم أبواب العمل؟ ، وهل أنكرتم حقوق أبناء الأطراف والأرياف في التشكيلة الحكومية؟.

وأشار إلى أن الـ (16) وزيراً العائدين من حكومة الملقي وافقوا على قانون الضريبة المرفوض شعبياً، واصفاً هؤلاء الوزراء بـ “النائمين”.

وبين أن الحكومات السابقة “ارتأت” رفع الضرائب على الشعب دون الرجوع إليه.

وأكد أن الشعب الأردني ليس حقل تجارب، واصفاً الحكومة الحالية بأنها حكومة “رجال مال” وأصحاب بنوك، محذراً من أن يكون رئيس الحكومة تأثر بهم بحكم سيرته الوظيفية.

وقال إن حكومة الرزاز والملقي وجهان لعملة واحدة، منتقداً عدم تحويل أي وزير من الحكومات السابقة الى المحاكمة إثر قضايا فساد.

ودعا إلى عدم مجاملة أي حكومة أو مسؤول، وعدم المساومة مع الحكومات على مصالح الناس، منتقداً تهميش القناصل الفخريين، مطالباً بمنحهم امتيازات أسوة بدول أخرى.

وقال إن نظام الأبنية “شل” من الحركة الاقتصادية ، منتقداً إلقاء الإتهامات “جزافاً” بحق رؤساء الأجهزة الأمنية “إذ أن أعمالهم ومنجزاتهم تتحدث عن نفسها”.

وأشاد النائب بجهود “القوات المسلحة” وخاصة حرس الحدود لدورهم بحماية الأردن.

وشكر النائب في نهاية كلمته دولة قطر على الوظائف التي قدمتها للأردنيين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق