تخريج الفوج  (118) من المستجدين العسكريين في “مدرسة الملك طلال”

هلا أخبار- احتفل  الثلاثاء في مدرسة الملك طلال العسكرية بحضور مساعد رئيس هيئة الأركان للإدارة والقوى البشرية العميد الركن محمد بني ياسين ومدير شؤون الأفراد العميد الركن عبدالله الحسنات وآمر المدرسة, بتخريج دفعة جديدة من المستجدين العسكريين, الذين سيلتحقون بتشكيلات وصنوف القوات المسلحة.

 واشتمل التخريج على استعراض طابور الخريجين من أمام المنصة بنظامي البطيء والعادي.

 وألقى آمر المدرسة العميد الركن زياد حسن عناب كلمة قال فيها: “نحتفل اليوم بتخريج الجنود المستجدين رقم (118)  الكليات العسكرية، كتيبة اليرموك والذي يتزامن مع احتفال قواتنا المسلحة بالأعياد والمناسبات الوطنية (عيد الاستقلال وعيد الجيش والثورة العربية الكبرى) وأضاف أن هذه النخبة الطيبة أنهت التدريب الأساسي المقرر في اللياقة البدنية والرماية على الأسلحة الخفيفة والضبط والربط العسكري إضافة إلى الجرعة الكافية من التوجيه الديني والوطني والمعنوي والأمني ليلتحقوا بزملائهم في ميادين الشرف والبطولة”.

 وأشار العميد الركن عناب أن الخريجين بذلوا ما بوسعهم على مدار (21) أسبوعاً لتهيأتهم وإعدادهم وتوسيع مداركهم وصقل شخصيتهم العسكرية وتسليحهم بالعلم والمعرفة وغرسوا فيهم الإيمان بالله وحب الوطن والإخلاص للعرش الهاشمي المفدى.

 وقال إمام الوحدة الملازم /1 رعد شويات: “إن هؤلاء الخريجين محط اعتزاز وافتخار القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي, مباركاً لهم التخرج ليلتحقوا بزملائهم في وحدات وتشكيلات القوات المسلحة، مؤكداً على عظمة القسم الذي أدّوه أمام الله ثم الوطن وعظمة الرسالة التي يحملونها”.

 كما ألقى أحد التلاميذ الخريجين كلمة قال فيها: “لقد أنهينا مرحلة التدريب المقررة بما تضمنته من تأهيل وإعداد متميز, عكست فينا روح الضبط والربط العسكري والإلتزام بالجندية الحقة, والتي تجسدت من خلالها قيم الإنتماء للوطن والولاء لجلالة قائدنا الأعلى الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه”.

 وفي نهاية الاحتفال الذي حضره عدد من كبار ضباط القوات المسلحة والمتقاعدين العسكريين وذوي الخريجين, وزّع العميد الركن بني ياسين الجوائز على مستحقيها.

 

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق