خوري يحجب ويُهاجم غرايبة “لا يملك الخبرة” .. ويتساءل عن سر استبعاد وزير بعد تعيينه 3 شهور

هلا أخبار – محمد أبو حميد – هاجم النائب طارق خوري وزراء في حكومة الدكتور عمر الرزاز، قائلاً إن “عباءة الوطن كبيرة على بعض الوزراء”، منتقدة وجود بعض الشخصيات التي “لا إرث لها ولا قضية لها ولا توجه وطنياً واضحاً”.

وبين خلال كلمته في مناقشة بيان الثقة ظهر الأحد أن الوزير يجب أن يتم اختياره ضمن قائمة “رجالات وطن قبل أن يكونوا رجالات دولة”.

وعاب خوري وجود وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مثنى غرايبة، وقال ” في عالم الاتصالات 20 % اتصالات و80 % حلول،  وتعني حكومة الكترونية وانظمة ومُلكية فكرية”، مضيفاً “نأتي بوزير اتصالات لا يملك خبرة في الاتصالات ولا التكنولوجيا قد يكون يسوّق حزمة جديدة بمعنى أنه شغل تسويق لا أكثر”.

كما انتقد النائب طارق خوري حديث وزير الخارجية أيمن الصفدي بشكل مباشر، في إشارته إلى تصريحات أطلقها حول مشاريع إقتصادية أثناء وجوده في الصين.

وغمز خوري من قناة وزراء في الحكومة عينوا لصلتهم بالصفدي – وفق قول النائب -، حيث اشار إلى حديث الوزير عن الثقافة والشباب في الصين وهو “كان له دور بتوزير وزيرة الثقافة وكان له دور في توزير وزير الشباب”.

واضاف “كان له دور بمجيء الوزير السابق (بشير الرواشدة) ونفس الوزير جاء بسفير آخر معالي مكرم القيسي وهو دبلوماسي ناجح وكان خير من يمثل الأردن حيث يتواجد في الخارج منذ 10 سنوات ومن الصعب أن يدير الوزارة فكل علاقاته دبلوماسية”.

وتساءل “لماذا ساهم في توزير وزير ومن ثم بعد 3 شهور قام بتوزير آخر”.

واعلن خوري حجب الثقة عن الحكومة ليكون ثالث نائب يعلن حجبه الثقة عن الحكومة أثناء إلقائه خطاب الرد على البيان الوزاري.

وبرغم أن خوري أشار إلى أنه أجرى تصويت داخلي على مستوى قاعدته الانتخابية ورجحت كفة منح الثقة، إلا أنه إعتذر عن منحها بسبب أن الحكومة لها اتفاقية سلام مع إسرائيل.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق