الاستخبارات الاميركية: ازدياد القرصنة الرقمية بشكل كبير لاسيما الروسية

هلا أخبار – قال مدير الاستخبارات الاميركية دان كوتس امس السبت خلال حلقة دراسية في واشنطن ضمت مجموعة من الخبراء السياسيين والأمنيين الأميركيين، ان عمليات القرصنة الرقمية التي تستهدف الولايات المتحدة تتزايد بشكل كبير، لا سيما تلك الآتية من روسيا.
واكد كوتس، ان “مؤشرات الانذار هنا تومض ولهذا السبب اعتبر اننا بلغنا مرحلة حرجة من هذه الهجمات المعادية التي لا تستهدف فقط تقويض مسار الديموقراطية الاميركية وأنما انتخابات منتصف الولاية التشريعية التي ستجري في تشرين الثاني المقبل” .
وأوضح ان “الروس واطرافا اخرى يحاولون ايضا استغلال نقاط الضعف في بنانا التحتية الحيوية”.
واعتبر المسؤول الاميركي ان “أسوأ” القراصنة الذين يستهدفون امريكا هم الروس والصينيون والايرانيون والكوريون الشماليون، لكن روسيا هي “من دون ادنى شك الطرف الاجنبي الاكثر عدوانية”.
ودعا كوتس الى بذل جهود اكثر والتصدي لكل هذه المحاولات السيئة واتخاذ الحيطة والحذر والمراقبة الشديدة والحفاظ على الديمقراطية الأميركية بأفضل صورها . (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق