الأردن ملتزم بـ 126 توصية دولية في حقوق الإنسان

** الأردن حافظ على التوازن بين “الأمن” و حقوق الانسان

** محاكاة لتمثيل جلسات جنيف في مجلس حقوق الإنسان

هلا أخبار – قال المنسق الحكومي لحقوق الإنسان باسل الطراونة، إن الأردن سيناقش تقريره السنوي أمام لجنة حقوق الإنسان في جنيف خلال شهر تشرين الأول المقبل.

وأكد الطراونة لـ ” هلا أخبار” أن التقرير يبين حالة الإرشاد الدولي من حيث تقديم النصح والإرشادات والتوصيات والتمنيات على الدولة الأردنية، مبيناً التزام المملكة بـ 126 توصيةً منذ العام 2013.

وأضاف الطراونة أن التقرير يعتبر نتاج الشراكات النوعية التي حصلت بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني، من خلال آليات التنسيق المشترك والتعاون والدعم والإسناد لمنظومة حقوق الانسان.

وأشار الطراونة لاستكمال اجتماع الحكومة مع مؤسسات المجتمع المدني في محافظة جرش، ومناقشتها التقرير الوطني الرسمي والإستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان، بحضور ممثلي مؤسسات رسمية وحكومية ومنظمات مجتمع مدني، مبيناً أن الأردن حافظ على التوازن الفعلي بين منظومة الأمن ومنظومة حقوق الانسان.

كما أكد الطراونة على إجراء محاكاة لتمثيل جلسة حقيقية للجلسات التي تعقد في مجلس حقوق الإنسان، والواقع الذي سيكون أمام الوفد الرسمي لإبداء الأسئلة والاستفسارات والاقتراحات أمام مجلس حقوق الانسان.

وأضاف الطراونة أن الأردن من الدول المتقدمة في مجال حماية حقوق الإنسان والإهتمام بكافة الآليات الإقليمية والدولية والوطنية حيال تعزيز وتطوير حالة حقوق الإنسان.

 ولفت الطراونة إلى الخطة الوطنية لحقوق الانسان التي أصدرها جلالة الملك عبد الله الثاني في 2016، تأكيداً على حرص المملكة للقضايا الإنسانية وحق المواطن الأردني.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق